مهاجم يطلق النار على قنصلية الصين بلوس أنجلوس

طلبت الصين من الولايات المتحدة حماية أمن مبنى القنصلية في لوس أنجلوس والدبلوماسيين (الأوروبية)
طلبت الصين من الولايات المتحدة حماية أمن مبنى القنصلية في لوس أنجلوس والدبلوماسيين (الأوروبية)

فتح رجل ستيني النار داخل مقر القنصلية الصينية في لوس أنجلوس قبل أن يطلق النار على نفسه.

وأفادت شرطة المدينة أنها عثرت على الرجل مقتولا في سيارته خارج القنصلية، لكن لم تحدث إصابات داخل القنصلية خلال الحادث الذي وقع نحو الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي قبل أن تفتح القنصلية أبوابها.

وقالت القنصلية في بيان مقتضب إنها تشعر بقلق بالغ إزاء الحادث، وطلبت من الولايات المتحدة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية أمن المبنى والدبلوماسيين الذين يعملون فيه. كما طلبت كشف ملابسات الحادث.

ولم تحدد السلطات الأميركية على الفور هوية المسلح، ولم يكن لديها سوى تفاصيل قليلة أخرى عن الواقعة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن مسؤولي القنصلية أفادوا نقلا عن الشرطة بأن المسلح بدت ملامحه آسيوية.

كما نقل التقرير عن موظفي الأمن بالسفارة قولهم إن المسلح أطلق 17 رصاصة مما أحدث فتحات في النوافذ وواجهة مبنى القنصلية.

وعام 2011 ألقت السلطات القبض على مواطن أميركي من أصل صيني بعدما قالت الشرطة إنه أطلق النار من مسدسه في نفس المبنى. ولم تقع إصابات في ذلك الحادث.

المصدر : وكالات