فنلندا تعتقل مغاربة وتعد عملية الطعن إرهابا

قادة بالشرطة تحدثوا بمؤتمر صحفي عن تطورات عملية الطعن التي وقعت بالمدينة (الأوروبية)
قادة بالشرطة تحدثوا بمؤتمر صحفي عن تطورات عملية الطعن التي وقعت بالمدينة (الأوروبية)
أعلنت الشرطة الفنلندية اليوم السبت أنها اعتقلت أربعة مغاربة للاشتباه في صلتهم بحادثة الطعن التي نفذها مغربي جنوبي البلاد، وتم تصنيفها ضمن الجرائم الإرهابية.

وجاء الإعلان عن اعتقال الأربعة خلال مؤتمر صحفي عقده عدد من قادة الشرطة في مدينة توركو التي شهدت عملية الطعن أمس، والتي أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين.

وأكدت الشرطة أن منفذ الهجوم شاب مغربي (18 عاما) دخل فنلندا العام الماضي، وتقدم بطلب للحصول على اللجوء السياسي لكن طلبه رُفض. وأصيب المهاجم برصاص الشرطة، وهو يرقد بالمستشفى.

ووقعت عملية الطعن في سوق بمركز مدينة توركو التي تقع جنوب غربي البلاد على بعد 140 كيلومترا تقريبا من العاصمة هلسنكي، وقالت الشرطة إنه استهدف خصوصا النساء.

وقالت الشرطة إنها فتحت تحقيقا في عملية الطعن بوصفها جريمة ذات صبغة إرهابية. وبعد الهجوم عززت السلطات إجراءات الأمن بمنشآت النقل العام على غرار المطارات والقطارات، كما لوحظ انتشار الشرطة في شوارع المدن الرئيسة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، رفعت وكالة الاستخبارات والأمن مستوى التهديد الإرهابي في هذه الدولة الإسكندنافية، وقالت إنها تلقت معلومات عن مخططات لشن هجمات إرهابية خطيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نفت الشرطة الإسبانية تقارير تحدثت عن مقتل منفذ عملية الدعس في برشلونة، وقالت إنه ربما يكون حيا وهاربا، وأكدت أن المشتبه في تنفيذهم العملية كانوا يعتزمون تنفيذ هجوم أكبر.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة