الشرطة الروسية تقتل رجلا بعد طعنه ثمانية أشخاص

قتلت الشرطة الروسية اليوم رجلا طعن ثمانية أشخاص بسكين بأحد شوارع مدينة سورغوت في سيبيريا، وقالت وكالة تاس الروسية إن "رجلا ظل يطعن المارة وهو يركض على امتداد الشارع الرئيسي".

وذكرت لجنة إنفاذ القانون أن الشرطة قامت بعد ذلك بتصفية المهاجم في المدينة الواقعة على بعد 2100 كلم شمال شرقي موسكو. وأفادت الحكومة المحلية لمقاطعة خانتامانسييك -التي تقع فيها سورغوت- بأن اثنين من الجرحى في وضع صعب، في حين أن الوضع الصحي لباقي الجرحى مستقر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة الروسية قولها إنها تعرفت على المهاجم في مدينة سورغوت، وإنها تستبعد فرضية العمل الإرهابي.

وذكرت مراسلة الجزيرة بموسكو رانيا دريدي أن وزارة الداخلية في مقاطعة خانتامانسييك التي تتمتع بحكم ذاتي تتأكد من الصحة العقلية للمهاجم الذي طعن عددا من المارة، وذلك في ظل احتمال أن يكون مصابا باضطرابات عقلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اعتقلت السلطات الروسية عددا من الأشخاص يشتبه بمشاركتهم بتفجير محطة مترو سان بطرسبورغ الاثنين الماضي، وذلك بالتزامن مع العثور على عبوة ناسفة بمبنى سكني قرب آخر سمع فيه دوي انفجار.

قالت الشرطة الروسية إن شرطيا قتل وأصيب اثنان في وقت متأخر الليلة الماضية عندما انفجرت عبوتان ناسفتان بسيارتين في جمهورية داغستان، وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التفجير.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة