واشنطن: لا يمكن لإيران احتجاز العالم رهينة للنووي

هيلي أكدت أن العقوبات الأميركية الجديدة على إيران لا علاقة لها بالاتفاق النووي (رويترز-أرشيف)
هيلي أكدت أن العقوبات الأميركية الجديدة على إيران لا علاقة لها بالاتفاق النووي (رويترز-أرشيف)
رفضت الولايات المتحدة تهديد إيران بالانسحاب من الاتفاق النووي، وأكدت على لسان مندوبتها لدى الأمم المتحدة نكي هيلي أنه لا يمكن السماح لطهران باستخدام هذا الاتفاق لاحتجاز العالم رهينة، بينما دعت الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى الحفاظ على الاتفاق.
وقالت هيلي في بيان إنه لا يمكن بأي حال أن يُسمح لطهران بامتلاك أسلحة نووية، مضيفة أن العقوبات الأميركية الجديدة على إيران لا علاقة لها بالاتفاق النووي. 

وشددت على أنه "يجب مواصلة تحميل طهران المسؤولية عن إطلاقها للصواريخ، ودعمها للإرهاب، وتجاهلها لحقوق الإنسان، وانتهاك قرارات مجلس الأمن الدولي".

وستسافر هيلي إلى فيينا الأسبوع المقبل لبحث الأنشطة النووية الإيرانية مع مسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في إطار مراجعة تجريها واشنطن بشأن التزام طهران بالاتفاق النووي المبرم عام 2015.  

وقبل ذلك أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت في موجزها الصحفي أن واشنطن ما زالت على التزامها الكامل بالجانب المتعلق بها من الاتفاق النووي، لكنها شددت على أن بلادها تراجع سياستها حيال إيران، وأنها تعتقد أن الاتفاق لم يضع حدا لنشاطاتها الأخرى "المزعزعة للاستقرار" في المنطقة.

‪(‬ دوجاريك: نحن على علم بالتقارير المتعلقة بإمكانية انسحاب إيران من الاتفاق النووي

دعوة أممية
من جهته قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إنه يعتبر الاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني أحد أهم الإنجازات الدبلوماسية التي حققها المجتمع الدولي في ما يخص السلم والأمن الدوليين، مشيرا إلى أن المنظمة على علم بالتقارير المتعلقة بإمكانية انسحاب إيران من الاتفاق، ودعا كل الأطراف إلى فعل كل ما بوسعهم للحفاظ عليه. 

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال أمس الثلاثاء إن بلاده قد تتخلى عن الاتفاق النووي مع الدول الكبرى الست "خلال ساعات" إذا واصلت الولايات المتحدة سياسة العقوبات وفرض الأمر الواقع.

وشدد  روحاني في كلمة له أمام البرلمان أن الاتفاق لم يكن خيارَ بلاده الوحيد ولن يكون كذلك في المستقبل، واتهم الولايات المتحدة بأنها تجاهلت في الأشهر الأخيرة اتفاقات دولية عدة، وأظهرت لحلفائها أنها "ليست شريكا جيدا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إن بلاده قد تنسحب خلال ساعات من الاتفاق النووي الذي وقعته مع الدول الست الكبرى، في حال واصلت الولايات المتحدة سياسة العقوبات والضغوط.

15/8/2017

اعترف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بأنه والرئيس دونالد ترمب مختلفان بشأن الاتفاق النووي الذي توصلت إليه القوى الدولية الكبرى مع إيران عام 2015.

2/8/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة