مسيرة بمظفر آباد تطالب بتقرير مصير كشمير

كشميريون يشيعون جنازة واحد منهم قتلته القوات الهندية في الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من الإقليم (رويترز)
كشميريون يشيعون جنازة واحد منهم قتلته القوات الهندية في الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من الإقليم (رويترز)

شارك مئات الكشميريين في مسيرة احتجاجية في مدينة "مظفر آباد" عاصمة الشطر الذي تسيطر عليه باكستان من إقليم كشمير، للتنديد بما وصفوها بسياسات الهند التعسفية في حق أهالي الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من الإقليم.

وطالب المشاركون في المسيرة بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بمنح القسم الخاضع لسيطرة الهند حق تقرير المصير، واعتبروا الهند دولة مغتصبة لحقوق إقليم كشمير التاريخية وأراضيه.

وعلى الجانب الآخر، قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إن مشكلة كشمير "لن تحل بالرصاص أو الاعتداء، وإنما باحتضان الكشميريين".

ووعد -في خطاب أثناء الاحتفال بالذكرى السبعين لاستقلال الهند عن الحكم البريطاني- بـ"إنشاء هند خالية من التطرف والإرهاب والطبقية"، متوعدا بعدم التساهل مع الفساد والمحسوبية.

وقال الزعيم القومي الهندوسي في موقع الحصن المغولي الأحمر في نيودلهي، إن الهند "محصنة بشكل كاف وبقوة لمواجهة أي شخص يحاول مهاجمة بلدنا".

وتشهد العلاقات بين الهند وباكستان توترا وتنتقل من أزمة إلى أخرى، ويؤدي إطلاق نار وعمليات قصف على طول خط الحدود في منطقة كشمير إلى سقوط قتلى بشكل شبه يومي منذ أسابيع.

وكانت الهند ذكرت بعد هجوم على قاعدة عسكرية تابعة لها في كشمير العام الماضي، أنها شنت "ضربات جراحية" في الأراضي الباكستانية، لكن إسلام آباد نفت ذلك. وأكد مودي من جديد "عندما قمنا بالضربات الجراحية، أدرك العالم قوة الهند".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهم الجيش الهندي القوات الباكستانية بقتل اثنين من جنوده وتشويه جثتيهما في منطقة كشمير، فيما هاجم مسلحون سيارة تنقل أموالا لمصرف حكومي وقتلوا سبعة، بينهم خمسة من الشرطة الهندية.

1/5/2017

أصيب مئة طالب في مواجهات بين القوات الهندية وطلاب جامعيين بالشطر الهندي من إقليم “جامو كشمير” إثر احتجاجات على “سياسات قمع الجيش الهندي” الذي اتخذ من رجل “درعا بشرية”.

17/4/2017
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة