انخفاض عدد المهاجرين إلى إيطاليا عبر ليبيا

إيطاليا استقبلت العام الحالي أزيد من 97 ألف مهاجر قدموا عبر البحر (رويترز)
إيطاليا استقبلت العام الحالي أزيد من 97 ألف مهاجر قدموا عبر البحر (رويترز)

قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي الثلاثاء إنه يأمل في نهاية أزمة المهاجرين القادمين من ليبيا بعد تراجع عدد الوافدين عبر البحر المتوسط خلال الشهور الأخيرة.

وأضاف مينيتي في مؤتمر صحفي "نحن لا نزال داخل النفق. إنه نفق طويل لكنني بدأت أرى ضوءا في نهايته".

وأظهرت بيانات من وزارة الداخلية أمس الثلاثاء أن 97 ألفا و293 شخصا وصلوا إلى إيطاليا خلال العام الجاري، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 4.15% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وتعاملت إيطاليا مع مشكلة المهاجرين بإستراتيجية ثنائية، إذ عززت جهود ليبيا في محاربة التهريب وتمارس في الوقت نفسه ضغوطا على منظمات غير حكومية تشارك في عمليات الإنقاذ.

وطرحت الحكومة الإيطالية ميثاق شرف على المنظمات الإنسانية العاملة في جهود الإنقاذ، وطالبتها بوضع شرطة مسلحة على سفنها للمساعدة في القبض على المهربين. لكن محققا في الأمم المتحدة توقع المزيد من الوفيات في عرض البحر بسبب هذه الجهود.

ويهيمن موضوع الهجرة على الأجندة السياسية في إيطاليا قبل الانتخابات العامة المقررة العام المقبل، في ظل معاداة الرأي العام للمهاجرين بشكل متزايد.

تجدر الإشارة إلى أن نحو ستمئة ألف مهاجر وصلوا لإيطاليا عبر البحر المتوسط خلال السنوات الأربع الماضية.

وفي سياق متصل، أعلنت منظمة بروأكتفيا الإسبانية لمساعدة المهاجرين أن خفر السواحل الليبي احتجز إحدى سفنها لمدة ساعتين في المياه الدولية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن قوات خفر السواحل الليبية طلبت من السفينة الإسبانية مغادرة المياه الليبية، وأضافت أن السفينة توجهت شمالا وتبعتها أخرى من خفر السواحل.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم "بروأكتفيا" لورا لانوزا إن السفينة كانت في المياه الدولية على بعد 43 كيلومترا قبالة الساحل الليبي، حيث تقوم بعمليات بحث وإنقاذ، وأضافت أن المنظمة لن توقف أنشطتها في البحر المتوسط رغم الحادث.

المصدر : الفرنسية,رويترز