مناورات عسكرية بفنزويلا ردا على تهديدات ترمب

Members of the National Bolivarian Armed Forces attend a news conference of Venezuela's Defense Minister Vladimir Padrino Lopez in Caracas, Venezuela August 14, 2017. REUTERS/Andres Martinez Casares TPX IMAGES OF THE DAY
القوات الفنزويلية تلقت الأوامر بالاستعداد لمواجهة التهديدات الأميركية (رويترز)

أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاثنين بإجراء مناورات عسكرية في سائر أنحاء البلاد يومي 26 و27 أغسطس/آب الجاري، وذلك ردا على تهديدات نظيره الأميركي دونالد ترمب بعدم استبعاده التدخل عسكريا لحل الأزمة في فنزويلا.

وأعلن مادورو أمام آلاف من أنصاره في كراكاس "لقد أمرتُ رئاسة أركان القوات المسلحة بالبدء بالتحضيرات للأزمة وإجراء مناورات وطنية مدنية وعسكرية للدفاع المتكامل عن وطننا فنزويلا".

وقال مادورو إن مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب قدموا له صورة غير صحيحة بشأن الوضع الحقيقي في فنزويلا.

وأضاف "أريد أن أتحدث عبر الهاتف مع السيد ترمب كي أقول له إنهم يخدعونك يا ترمب.. كل ما يقولونه لك عن فنزويلا كذب. إنهم يدفعونك من أعلى جرف".

وتظاهر آلاف من أنصار الحكومة الفنزويلية في العاصمة كراكاس للتنديد بتصريحات ترمب حاملين شعارات مناهضة للولايات المتحدة.

ويشار إلى أن تهديدات ترمب لفنزويلا أثارت غضب دول عدة في أميركا اللاتينية مثل البرازيل والمكسيك وكولومبيا والبيرو.

‪مادورو خطب في حشد من أنصاره وحذر الرئيس الأميركي من الاعتداء على فنزويلا‬ مادورو خطب في حشد من أنصاره وحذر الرئيس الأميركي من الاعتداء على فنزويلا (رويترز)‪مادورو خطب في حشد من أنصاره وحذر الرئيس الأميركي من الاعتداء على فنزويلا‬ مادورو خطب في حشد من أنصاره وحذر الرئيس الأميركي من الاعتداء على فنزويلا (رويترز)

وكان ترمب صرح الجمعة الماضية بأنه لا يستعبد الخيار العسكري إذا دعت الضرورة إلى مواجهة الأزمة في فنزويلا التي تمر بمشاكل اقتصادية واضطرابات سياسية وأمنية أدت إلى مقتل أكثر من 120 شخصا منذ أبريل/نيسان الماضي.

 ورغم هذه التهديدات أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الاثنين أن البيت الأبيض لم يطلب منها درس خيارات التدخل العسكري في فنزويلا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روب مانينغ "إذا طُلب منا ذلك يمكننا تقديم خيارات عسكرية بإشراف من الرئيس. ولكن لا يمكنني القيام بمزيد من التكهنات، لأنه لم يُطلب منا تقديم هذه الخيارات".

وفي وقت سابق، سعى مايك بينس نائب الرئيس الأميركي لتهدئة المخاوف في المنطقة بشأن تصريحات ترمب ووعد بحل سلمي لأزمة فنزويلا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقد الأحد مع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، قال بينس "لدينا خيارات كثيرة بالنسبة لفنزويلا، لكن الرئيس ترمب واثق من أنه بالتنسيق مع جميع حلفائنا في أميركا اللاتينية يمكننا التوصل إلى حل سلمي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Colombia's President Juan Manuel Santos and U.S. Vice President Mike Pence during a press conference in Cartagena, Colombia August 13, 2017. Colombian Presidency/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY.

أعلن مايك بينس نائب الرئيس الأميركي أن الخيار السلمي ما زال ممكنا في فنزويلا، رغم تأييده للتحذير الذي أطلقه الرئيس دونالد ترمب بأن الخيار العسكري الأميركي لا يزال مطروحا.

Published On 14/8/2017
Venezuela's Defense Minister Vladimir Padrino speaks during a news conference in Caracas, Venezuela August 1, 2017. REUTERS/Marco Bello

اعتقلت قوات الأمن في فنزويلا قائدي الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية شمال البلاد، في وقت اعتبرت فيه وزارة الدفاع الفنزويلية أن التهديد العسكري الذي أطلقه دونالد ترمب ضد كركاس جنون.

Published On 12/8/2017
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة