سيراليون تطلب دعما عاجلا والمفقودون بالآلاف

سكان ينظرون إلى جثث مغطاة في حي بفريتاون تضرر من الفيضانات والانهيارات الطينية  (الأوروبية)
سكان ينظرون إلى جثث مغطاة في حي بفريتاون تضرر من الفيضانات والانهيارات الطينية (الأوروبية)

طلب رئيس سيراليون إرنست باي كوروما دعما عاجلا لآلاف المتضررين من الفيضانات والانهيارات الطينية التي ضربت العاصمة فريتاون، وأسفرت عن مئات القتلى وآلاف المفقودين.

وأضاف كوروما في تصريحات له الثلاثاء أثناء تفقده حي ريجنت الأكثر تضررا في فريتاون، إن الكارثة الطبيعية التي ضربت العاصمة تفوق طاقة البلاد، وإحدى أفقر الدول في العالم. وتابع أن حجم الدمار الذي شهدته سيراليون كان كبيرا، لاسيما بعد تسبب الفيضانات في القضاء على قرى بأكملها.

وقد أعلنت السلطات في سيراليون انتشال نحو أربعمئة جثة لقي أصحابها حتفهم جراء الفيضانات, وقالت إنها تترقب انتشال قرابة خمسمئة جثة أخرى.

وأكد وزير الداخلية باولو كونتي أن آلاف الأشخاص مفقودون عقب الفيضانات التي دمرت أحياء فقيرة في ضواحي فريتاون بعدما هطل المطر لمدة ثلاثة أيام متتالية، في حين أكدت جمعية الصليب الأحمر السيراليونية أن ثلاثة آلاف شخص في عداد المفقودين.

وبالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من القتلى والمفقودين، ألحقت السيول أضرارا كبيرة بالممتلكات والبنية التحتية -الضعيفة أصلا- في فريتاون. كما أن المشارح وجدت صعوبة في استيعاب المئات من جثث الضحايا.

في هذه الأثناء، أبدى المفوض الأوروبي للمساعدة الإنسانية خريستوس ستيليانيدس استعداد الاتحاد الأوروبي لمساعدة سيراليون، كما عبرت الخارجية التركية عن تضامن أنقرة مع هذا البلد الأفريقي. من جهتها قالت الخارجية الإسرائيلية إنها سترسل مساعدة فورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أودت انهيارات أرضية وفيضانات تلت أياما من الأمطار الغزيرة بحياة 94 شخصا على الأقل بالهند ونيبال، وفق ما أعلنت السلطات الأحد، متخوفة من ارتفاع الحصيلة مع وجود قرى مغمورة بالوحول.

ارتفع عدد القتلى في اليابان (جنوب غرب) إثر الفيضانات والانهيارات الأرضية إلى 18 شخصا. وما زالت فرق الإنقاذ تواصل عملياتها اليوم الأحد لإجلاء ناجين، بعد ثلاثة أيام من اجتياح الفيضانات.

المزيد من أمطار وسيول
الأكثر قراءة