أردوغان يدعو لتغييرات شاملة في حزبه

Turkish President Tayyip Erdogan makes a speech during a ceremony to mark the 16th anniversary of his ruling AK Party's foundation in Ankara, Turkey, August 14, 2017. REUTERS/Umit Bektas
أردوغان اعتبر أن التغيير أمر طبيعي في حزب العدالة والتنمية (رويترز)

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين إلى إجراء "تغييرات شاملة" في المناصب العليا في حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه قبل انتخابات عام 2019، مشيرا إلى أن التغيير ظاهرة طبيعية.

وجاء كلام أردوغان في خطاب ألقاه في العاصمة أنقرة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 16 لتأسيس حزب العدالة والتنمية عام 2001، بعد عودته إلى سدة رئاسة الحزب هذا العام.

وأشار إلى أهمية ما أنجزه الحزب لصالح تركيا، وأكد في الوقت نفسه ضرورة عدم نسبة أي من الإنجازات التي تحققت لنفسه، وأن سر نجاح الحزب هو الدعم الكبير من أبناء الشعب، ودفاعه عن المضطهدين والمستضعفين.

واعتبر أن التغيير أمر طبيعي في حزب العدالة والتنمية الذي تأسس من أجل الاستجابة لحاجة تركيا إلى التغيير، وأوضح أن الناجحين في الحزب سيواصلون مهامهم داخله، وآخرين سيتواصل العمل معهم على أصعدة مختلفة.

أردوغان أكد أن التغييرات ليست عمليات تصفية (رويترز)أردوغان أكد أن التغييرات ليست عمليات تصفية (رويترز)

حمل الراية
وشدد على أن التغييرات لا تعد عمليات تصفية "وإنما هو تسابق في حمل الراية"، مؤكدا أهمية التغيير في الحزب في إطار الاستعدادات التي ينبغي تنفيذها حتى الانتخابات المزمعة في 2019.

وساهم أردوغان في تأسيس حزب العدالة والتنمية عام 2001 وتولى قيادته حتى 2014، حيث استقال منه بسبب ترشحه لرئاسة البلاد بموجب الدستور الذي ينص على حيادية الرئيس وعدم انتسابه لأي حزب سياسي.

وخلال مؤتمر استثنائي عقده الحزب في مايو/أيار الماضي، عاد أردوغان إلى عضوية الحزب، بناء على التعديلات الدستورية التي صوت الناخبون الأتراك لصالحها في الاستفتاء الأخير يوم 16 أبريل/نيسان الماضي، والتي تتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، وتسمح أيضا لرئيس الجمهورية بأن يكون حزبيا.

ولم يهزم الحزب في الانتخابات منذ تحقيق انتصاره الأول عام 2002، لكنه خسر في انتخابات يونيو/حزيران 2015 الغالبية المطلقة للمرة الأولى، ثم استعادها في الانتخابات المبكرة التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أنصار حزب العدالة والتنمية خلال احتفالهم بفوز خيار نعم في الاستفتاء على تعديل الدستور

حسم إعلان اللجنة العليا للانتخابات بتركيا إقرار التعديلات الدستورية مستقبل النظام في البلاد، لكنه لم ينه حالة الاستقطاب السياسي الحادة التي عاشتها تركيا منذ الإعلان عن التوجه للنظام الرئاسي.

Published On 18/4/2017
ANKARA, TURKEY - APRIL 16: A woman casts her ballot at a polling station during a referendum in Ankara, April 16, 2017 Turkey. Millions of Turks are heading to the polls to vote on a set of 18 proposed amendments to the Constitution of Turkey. A 'Yes' vote would grant President Recep Tayyip Erdogan, who seeking to replace Turkey's parliamentary system, with full executive powers. (Photo by Erhan Ortac/Getty Images)

أعلن حزب الشعب الجمهوري أنه سيطعن بنتيجة الاستفتاء الأخير بتركيا أمام القضاء، في وقت أكد فيه رئيس الوزراء بن علي يلدرم أن اللجنة العليا للانتخابات هي المخولة بالبت في الطعون.

Published On 21/4/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة