اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول دعما للأقصى

اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول ناقش دعم المقدسيين للحفاظ على هويتهم وعلى المقدسات الإسلامية (الجزيرة)
اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول ناقش دعم المقدسيين للحفاظ على هويتهم وعلى المقدسات الإسلامية (الجزيرة)

عقد في إسطنبول اجتماع طارئ للأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية، لبحث الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة.

وبحث الاجتماع في جلسته الافتتاحية دعم المقدسيين لتمكينهم من الصمود والحفاظ على هويتهم، والحفاظ على المقدسات الإسلامية في ظل التطورات الأخيرة.

وأدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين -في كلمة له- الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة من تضيق على الفلسطينيين، كما طالب بضرورة توحيد الجهود من أجل دعم الشعب الفلسطيني.

من جهته قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن إسرائيل اتخذت خطوات لتشريع التطهير العرقي ضد الفلسطينيين في القدس، وحذّر من خطوات إسرائيلية لتغيير التركيبة السكانية في المدينة.

وشهدت مدينة القدس خلال النصف الثاني من يوليو/تموز هبة شعبية امتدت إلى باقي المدن الفلسطينية، أجبرت إسرائيل على إلغاء إجراءات أمنية وقيود فرضتها على المسجد الأقصى ودخول المصلين إليه.

وعلى مدار أسبوعين، ساد توتر في القدس والمدن والبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، قمعت خلالها الشرطة الإسرائيلية التظاهرات الفلسطينية الرافضة لتقييد الدخول للمسجد، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفلسطينيين.

تجدر الإشارة أن مئات المستوطنين اقتحموا صباح اليوم الثلاثاء المسجد الأقصى بحراسة عناصر من الشرطة الإسرائيلية، الأمر الذي لاقى رفضا فلسطينيا، وهو ما ينذر بعودة التوتر في القدس والأقصى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة