أردوغان يتعهد بعملية ضد الأكراد في عفرين السورية

Turkish President Recep Tayyip Erdogan gestures during a news conference to present the outcome of the G20 leaders summit in Hamburg, Germany July 8, 2017. REUTERS/Wolfgang Rattay
أردوغان جدد رفض بلاده لأي كيان كردي على الحدود (رويترز)

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن هجوم ضد الأكراد في منطقة عفرين شمال غرب سوريا بعد سلسلة مواجهات على الحدود، مجددا رفض بلاده لأي كيان كردي على حدودها.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ "ما دام هذا التهديد (الكردي) مستمرا، سنطبق قواعد الاشتباك لدينا وسنرد بالشكل الملائم في عفرين".

وسجلت الأيام الأخيرة مواجهات متكررة بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة الحدودية.

وأكد أردوغان أن سياسة تركيا لا تقوم على تعصب قومي أو ديني، مضيفًا "نحن لن نتسامح مع من يهدد حدودنا، ولن نسمح بقيام دولة كردية شمالي سوريا، وفي السابق نجحنا في منع ذلك".

وفي إشارة إلى الدعم المقدم لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا، لفت أردوغان إلى أن ضبط أسلحة أُعطيت للإرهابيين داخل حدود تركيا يعد مؤشرًا على بداية نقل هذه المشكلة إلى خارج الحدود الحالية (سوريا).

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب -التي تشكل المكون الأساسي لـ قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية- ضمن المنظمات الإرهابية، لكن الولايات المتحدة تدعمها في المعركة التي تخوضها ضد تنظيم الدولة لاستعادة الرقة السورية.

وشدد الرئيس التركي في مؤتمره الصحفي على ضرورة التخلي عن ازدواجية المعايير في مواجهة المنظمات الإرهابية، وضمان حصول تعاون وتضامن دولي ضد الإرهاب.

يُشار إلى أن القوات التركية أطلقت في أغسطس/آب الماضي عملية عسكرية في شمال سوريا تحت مسمى "درع الفرات" لإبعاد الأكراد عن المناطق الحدودية، والحيلولة دون الربط بين المناطق التي سيطرت عليها وحدات حماية الشعب الكردية.

المصدر : وكالات