قتلى خلال انتخابات فنزويلا وواشنطن تندد

People walk past a street barricade that includes a mattress with the words
مناطق مختلفة من فنزويلا شهدت أعمال عنف ضد الجمعية التأسيسية التي دعا إليها مادورو (رويترز)

قتل عشرة أشخاص على الأقل في فنزويلا جراء أعمال عنف اندلعت أمس الأحد احتجاجا على تشكيل لجنة تأسيسية دعا إليها الرئيس نيكولاس مادورو ورفضتها المعارضة، في حين توعدت واشنطن الحكومة الفنزويلية بعقوبات.

وأعلنت النيابة العام الفنزويلية عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل أمس، حيث شهدت أنحاء عدة من فنزويلا أعمال عنف خلال مظاهرات مناهضة للجمعية التأسيسية، خاصة في ولايات ميريدا وباركيسيميتو، وتاتشيرا (غرب البلاد).

وقد دعت المعارضة الفنزويلية إلى تنظيم احتجاجات يومي الاثنين والأربعاء ضد إنشاء الجمعية التأسيسية، ونددت المدعية العامة لويزا أورتيغا -التي سبق أن أيدت الرئيس السابق هوغو تشافيز الذي حكم من 1999 حتى وفاته عام 2013 وورثه مادورو- بالتعرض للنظام الدستوري، داعية إلى رفض الجمعية التأسيسية الجديدة.

ويتمتع معارضو مادورو بأغلبية في البرلمان، ويعتبرون الجمعية التأسيسية وسيلة لجأ إليها الرئيس للتمسك بالسلطة والالتفاف على البرلمان المنتخب وتجنب انتخابات رئاسية مقررة نهاية 2018.

وكانت عمليات التصويت لانتخاب الجمعية التأسيسية قد بدأت صباح الأحد، وقال رئيس المجلس الانتخابي الوطني تيبيساي لوسينا إن أكثر من ثمانية ملايين ناخب شاركوا في عملية الاقتراع أي 41.53% من مجموع الناخبين. ووصف نسبة الإقبال بأنها "عظيمة". 

 المعارضة الفنزويلية دعت إلى مظاهرات احتجاجا على انتخاب الجمعية التأسيسية (رويترز) المعارضة الفنزويلية دعت إلى مظاهرات احتجاجا على انتخاب الجمعية التأسيسية (رويترز)

رفض أميركي
من جهتها، نددت الولايات المتحدة بانتخابات الجمعية التأسيسية، وتوعدت باتخاذ إجراءات فعالة وسريعة ضد من سمتهم مهندسي الدكتاتورية في فنزويلا، ودعت دول الجوار إلى اتخاذ إجراءات رادعة ضد ما يجري هناك.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب شعب فنزويلا وممثليه الدستوريين في سعيهم لإعادة بلادهم ديمقراطية ومزدهرة".
 
وأضافت الوزارة "سنواصل اتخاذ إجراءات قوية وسريعة ضد مهندسي الاستبداد في فنزويلا، ومن بينهم هؤلاء الذين شاركوا في الجمعية الوطنية التأسيسية نتيجة انتخابات اليوم المشينة".
 
وأدانت واشنطن ما سمته عنف السلطات ضد المحتجين، وحثت الحكومات في المنطقة وفي مختلف أرجاء العالم "على محاسبة من يقوضون الديمقراطية ويمنعون حقوق الإنسان، ومن يتحملون مسؤولية العنف أو يقومون بممارسات فاسدة".

ويحظى مادورو وجمعيته التأسيسية بتأييد السلطات القضائية والعسكرية، وتؤكد الحكومة أن الجمعية المقبلة التي لم تحدد ولايتها ستكون "سلطة استثنائية" قادرة على حل البرلمان، وسترسي السلام في البلاد وتتيح لها النهوض اقتصاديا من جديد.

وتعاني فنزويلا -التي تعتمد كثيرا على الصادرات النفطية- انهيارا اقتصاديا وسط انخفاض أسعار النفط، إلى جانب الارتفاع الكبير في معدل التضخم ونقص الأغذية والسلع الاستهلاكية الأساسية، وشهدت منذ أبريل/نيسان الماضي مسيرات شوارع ومواجهات دامية بين الأمن والمحتجين.     

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

RIO DE JANEIRO, BRAZIL - JULY 16: Expatriate Venezuelan Kristian Torres casts his ballot during an unofficial referendum, or plebiscite, held by Venezuela's opposition against Venezuela's President Nicolas Maduro's government on July 16, 2017 in Rio de Janeiro, Brazil. Voting was conducted across 2,000 polling centers in Venezuela and in more than 80 countries around the world amidst a severe crisis in Venezuela. (Photo by Mario Tama/Getty Images)

قُتلت امرأة وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح بإطلاق نار الأحد أمام مركز تصويت في كاركاس، خلال الاستفتاء الشعبي الذي أجرته المعارضة الفنزويلية بشأن مشروع الرئيس نيكولاس مادورو إنشاء جمعية تأسيسية.

Published On 17/7/2017
Opposition supporters attend a rally against Venezuelan President Nicolas Maduro's government in Caracas, Venezuela July 1, 2017. REUTERS/Christian Veron

حثت الأمم المتحدة الجمعة حكومة فنزويلا على أن تتيح للمتظاهرين السلميين حرية التعبير قبل انتخابات ستجرى الأحد لاختيار جمعية تأسيسية، بينما أمرت الولايات المتحدة عائلات موظفي سفارتها بكاركاس بمغادرة البلاد.

Published On 28/7/2017
Venezuelans take part in a

بدأ الناخبون في فنزويلا اليوم الأحد التصويت لانتخاب جمعية تأسيسية جديدة، استبقتها المعارضة بالرفض والدعوة للمقاطعة، في حين لوح الرئيس الأميركي للنظام في كراكاس بعقوبات.

Published On 30/7/2017
Demonstrators protest in the perimeter of an Air Force base during a rally against Venezuela's President Nicolas Maduro's Government in Caracas, Venezuela, June 24, 2017. REUTERS/Christian Veron TPX IMAGES OF THE DAY

نظمت المعارضة الفنزويلية احتجاجات مناهضة لدعوة الرئيس نيكولاس مادورو لانتخاب هيئة تأسيسية باعتبارها محاولة منه “للالتفاف على البرلمان والانقلاب على السلطات التشريعية والقضائية” في وقت دعت الأمم المتحدة إلى التهدئة.

Published On 29/7/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة