العراق سيطلب تعزيز أمن سفاراته بعد هجوم كابل

أعلن العراق أنه سيطلب تعزيز الأمن حول بعثاته الدبلوماسية في العالم عقب الهجوم الذي استهدف اليوم الاثنين سفارته في العاصمة الأفغانية كابل، وأوقع قتلى، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد جمال للجزيرة إن بغداد ستطلب تشديد الإجراءات الأمنية حول السفارات العراقية في العالم. وكان مسلحون اقتحموا بداية من الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي السفارة العراقية.

وقال مراسل الجزيرة أمير فندي إن أحد المهاجمين فجّر نفسه عند مدخل السفارة؛ مما تسبب في أضرار كبيرة بالمبنى، وتمكن البقية من الدخول، مضيفا أن الاشتباكات مع قوات الأمن الأفغانية استمرت أكثر من أربع ساعات.

وأكد متحدث باسم الداخلية الأفغانية مقتل أربعة مسلحين هاجموا السفارة العراقية، كما قُتل حارسا أمن أفغانيان.

وتقع السفارة العراقية في منطقة تجارية خارج ما يعرف بالمنطقة الخضراء المحصنة في كابل، التي تضم مقرات البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

من جهته، تبنى تنظيم "ولاية خراسان" المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية الهجوم، وتحدث عن قتل سبعة حراس خارج المبنى، وعشرين آخرين داخله.

‪عناصر من الشرطة الأفغانية داخل مبنى بالسفارة العراقية عقب انتهاء الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة‬ (رويترز)‪عناصر من الشرطة الأفغانية داخل مبنى بالسفارة العراقية عقب انتهاء الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة‬ (رويترز)

هجوم انغماسي
وتحدث بيان التنظيم عن مشاركة "انغماسيين" اثنين فقط في العملية، وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أوردت خبر تبني الهجوم، بينما كانت العملية مستمرة، ويناقض الحديث عن مهاجمين فقط تأكيد الداخلية الأفغانية مقتل أربعة مهاجمين.

من جهته، اتهم المتحدث باسم الخارجية العراقية تنظيم الدولة بتدبير عملية اقتحام مبنى السفارة العراقية في العاصمة الأفغانية، وأشار إلى مقتل حارسين أفغانيين في المواجهات.

وقال أحمد جمال إن التنظيم لجأ إلى هذه العملية بعد اندحاره وانكساره في معركة الموصل، وأضاف أن الوزارة أوفدت مبعوثا خاصا إلى كابل للوقوف على ملابسات عملية الاقتحام.

وفي السياق نفسه، تلقى وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري اتصالا هاتفيا من نظيره الأفغاني، وقال الوزيران إن الهجوم يأتي بعد الانتصارات التي تحققت على حساب تنظيم الدولة بالعراق.

بدورها، قالت السلطات الأفغانية إنه تم إجلاء كامل طاقم السفارة العراقية، بينما قالت الخارجية العراقية إنه لم يصب أحد من الموظفين العراقيين.

وندد الرئيس الأفغاني أشرف غني بالهجوم، وقال إنه يقع على عاتق الحكومة حماية المقرات الدبلوماسية الأجنبية.

كما ندد بالهجوم قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون، وقال إن التنظيم يسعى فقط لتدمير مستقبل سلمي لأفغانستان. كما أدانت تركيا الهجوم ووصفته بالإرهابي.

يذكر أن تنظيم الدولة نفذ سلسلة من الهجمات في كابل وعدة مناطق أفغانية، ويأتي الهجوم على السفارة العراقية في وقت قال فيه قائد القوات الأميركية في أفغانستان إن تنظيم الدولة تعرض لضربات مكثفة في أماكن انتشاره، وتتوزع في ولايات شرقي وشمالي وغربي البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

انتهى هجوم مسلح على السفارة العراقية في العاصمة الأفغانية كابل، بمقتل أربعة مهاجمين وحارسيْن أفغانيين. وأكدت الخارجية العراقية أنه لم يصب أحد من موظفيها في العملية التي تبناها تنظيم الدولة.

31/7/2017

قتل ما لا يقل عن 80 شخصا وأصيب المئات بانفجار بشاحنة مفخخة اليوم الأربعاء في الحي الدبلوماسي بكابل، وقد نفت حركة طالبان أي مسؤولية عن التفجير.

31/5/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة