الأغلبية الحاكمة تتقدم في انتخابات السنغال

أظهرت نتائج جزئية أولية تقدم الأغلبية الحاكمة في السنغال بالانتخابات النيابية التي أجريت أمس الأحد في أجواء هادئة رغم الحديث عن خروق منعت البعض من الإدلاء بأصواتهم.

وأعلن الوزير الأول محمد ديون أن تحالف اللائحة الوطنية للأغلبية الذي يقوده فاز في أغلب الدوائر الانتخابية على عموم السنغال.

وجاء في المرتبة الثانية تحالف لأحزاب معارضة بقيادة رئيس بلدية دكار خليفة صال المعتقل بسبب تهم فساد، في حين حلت في المرتبة الثالثة كتلة "التحالف المنتصر" بقيادة الرئيس السابق عبد الله واد.

وتنافست في هذه الانتخابات 47 لائحة سياسية على 165 مقعدا في الجمعية الوطنية (مجلس النواب)، بينها ستون على لائحة وطنية تنتخب بالنسبية، و15 لتمثيل السنغاليين المقيمين في الخارج.

وطغت السلمية على أجواء الانتخابات رغم الحديث عن خروق ومشاكل فنية منعت المئات من التصويت بسبب تأخر صدور البطاقات الانتخابية.

وفي موقف محرج لواحدة من أكثر ديمقراطيات غرب أفريقيا استقرارا لم يجد ناخبون أسماءهم على القوائم في مراكز الاقتراع أو أبلغوا بأن ليست لديهم الوثائق اللازمة للتصويت.

وأثار هذا الواقع غضب الساسة المعارضين والناخبين الذين قضوا أسابيع في محاولة الحصول على البطاقات الجديدة ليتمكنوا من التصويت، وقالت محطات إذاعة محلية إن آلاف السنغاليين لم يتمكنوا من التصويت.

واعتبر الرئيس السابق عبد الله واد أن "ما حدث عار على بلد مثل السنغال التي تجري انتخابات منذ 1848".

وكانت السنغال شهدت في الأسابيع الماضية حملة انتخابية شرسة، وانتقد زعماء المعارضة الرئيس ماكي سال "لمحاولته إسكات خصومه السياسيين".

ورغم سخونة الحملة والعقبات التنظيمية التي شابت سير الانتخابات في السنغال تجمع القوى السياسية على احترام المسار الديمقراطي، في حين يتطلع الناخبون إلى تحقيق ما وعدهم به المرشحون من مشاريع تنموية ورخاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

رئيس بلدية داكار خليفة صال المعتقل بسبب تهم فساد

بدأ الناخبون في السنغال التوجه إلى صناديق الاقتراع اليوم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية التي تتنافس فيها أعداد قياسية من اللوائح الانتخابية التي بلغت 47 لائحة.

Published On 30/7/2017
مسيرة للأغلبية الحاكمة

في الساعات الأخيرة التي سبقت الصمت الانتخابي اختار مرشحو الأغلبية الحاكمة في السنغال أن يودعوا قواعدهم الشعبية عبر مسيرة جابت شوارع العاصمة دكار، ودعت إلى التصويت لصالح تحالف أحزاب الأغلبية.

Published On 29/7/2017
الموسوعة - epa03120454 Incumbent president of Senegal Abdoulaye Wade attends his final election campaign rally in Dakar, Senegal, 24 February 2012. Senegal will hold presidential elections on 26 February 2012. The country has been plagued by violent demonstrations against incumbent President Abdoulaye Wade's re-election bid. At the heart of the issue is the contoversial decision by the country's top judges who ruled in favour of president Abdoulaye Wade's bid to seek a third term in office. EPA/NIC BOTHMA

سياسي قانوني سنغالي، ينتمي إلى مدرسة الليبراليين الأفارقة، أمضى أكثر من ربع قرن معارضا، ثم انتخب رئيسا للسنغال، فأنهى أربعة عقود من حكم الاشتراكيين.

Published On 13/10/2014
Senegalese President Macky Sall gives a press conference on March 17, 2015 at the presidential palace in Dakar during which he announced that he intended to submit to a referendum in 2016 a proposition to reduce the presidential term from seven to five years, enabling the organization of elections in 2017. AFP/PHOTO SEYLLOU

سياسي سنغالي، انتقل من مديرٍ لحملة الرئيس السابق عبد الله واد الانتخابية في رئاسيات 2007 إلى منافس رئيسي له على سدة الحكم، ثم خليفة له في الرئاسة.

Published On 7/4/2015
المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة