قتيلان بهجوم على منزل نائب رئيس كينيا

وليام روتو يخاطب أنصار حزبه في نيروبي في إطار حملة انتخابات الرئاسة المقبلة (الأوروبية)
وليام روتو يخاطب أنصار حزبه في نيروبي في إطار حملة انتخابات الرئاسة المقبلة (الأوروبية)

قُتل رجل مسلح وشرطي في هجوم على مقر نائب الرئيس الكيني وليام روتو، حسبما أفاد مسؤول محلي كبير اليوم الأحد.

وأعلنت الشرطة أن قوات النخبة الكينية تمكنت الأحد من إنهاء حصار استمر زهاء 20 ساعة لمنزل روتو.

وكان روتو وعائلته خارج المنزل الواقع في بلدة إلدوريت شمال غرب البلاد وقت الهجوم الذي وقع السبت، وقبل عشرة أيام من الانتخابات العامة التي من المتوقع أن تشهد توترا وأن تأتي نتائجها متقاربة، وفق مصادر في الأمن والشرطة.

ويخوض روتو الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 8 أغسطس/آب مرشحا لنيل بطاقة نائب للرئيس أوهورو كينياتا الذي يأمل في الفوز بولاية ثانية وأخيرة.

وفي وقت متأخر الليلة الماضية قالت الشرطة إن المهاجم كان يحمل منجلا وأصاب أحد الضباط من فريق حراسة نائب الرئيس ثم استولى على سلاحه ودخل المنزل.

وقال وانياما موسيامبو المسؤول الكبير في منطقة الوادي المتصدع للصحفيين في موقع الهجوم اليوم الأحد "من تبادل إطلاق النار اعتقدنا أنه أكثر من مهاجم لأنه استخدم أسلحة نارية مختلفة، ولكن بعد أن سيطرنا عليه وجدنا شخصا واحدا فقط ميتا بالإضافة إلى الضابط الذي قتله".

المصدر : وكالات