الصين تندد "باستفزاز" عسكري أميركي

المدمرة يو أس أس ستيثام مرت قرب جزر خاضعة لسيطرة بكين في بحر الصين الجنوبي (رويترز)
المدمرة يو أس أس ستيثام مرت قرب جزر خاضعة لسيطرة بكين في بحر الصين الجنوبي (رويترز)

نددت وزارة الخارجية الصينية باقتراب بارجة أميركية من جزيرة تسيطر عليها بكين في بحر الصين الجنوبي أمس الأحد، معتبرة هذه الخطوة "استفزازا سياسيا وعسكريا خطيرا".

وقال المتحدث باسم الوزارة لو كانغ إن الصين أرسلت سفنا حربية وطائرات مقاتلة لإرغام البارجة الأميركية على الابتعاد عن الجزيرة الخاضعة لسيطرة بكين.

وكانت السفينة الأميركية "يو إس إس ستيثام" عبرت الأحد على مسافة أقل من 12 ميلا بحريا (22 كلم) من سواحل جزيرة ترايتون الصغيرة في أرخبيل جزر باراسيل الذي تسيطر عليه بكين وتطالب تايوان وفيتنام بالسيادة عليه أيضا.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الصينية أن بلاده تدعو بقوة الجانب الأميركي إلى الكف فورا عن هذا النوع من "العمليات الاستفزازية التي تنتهك سيادة الصين وتهدد أمنها".

وذكرت شبكة "سي أن أن" الإخبارية أن المدمرة الأميركية المزودة بصواريخ موجهة كانت تبحر في إطار "تدريب حرية الملاحة".

وهذه هي المرة الثانية التي تقترب فيها سفينة حربية أميركية من جزيرة تسيطر عليها بكين في بحر الصين الجنوبي منذ وصول الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى سدة الرئاسة.

وكانت السفينة الحربية "يو أس أس ديوي" عبرت في 25 مايو/أيار الماضي قرب أرخبيل سبراتلي الخاضع لسيطرة بكين.

وتقول واشنطن إنها ترمي من هذه الممارسات لإثبات "مبدأ حرية الملاحة" والاحتجاج على سيادة الصين أو أي بلد آخر على هذه الجزر ومياهها، بانتظار التوصل لحل دبلوماسي لهذه المسألة.

وتطالب بكين بمعظم بحر الصين الجنوبي، بما يشمل مناطق قريبة من سواحل دول عدة في جنوب شرق آسيا.

وتسيطر بكين على أرخبيل باراسيل وعدد من الجزر الصغيرة والشعاب المرجانية، وبنت جزرا اصطناعية قادرة على استقبال قواعد عسكرية.

وحسب مركز الدراسات الأميركي المتخصص "إيه إم تي آي"، عمدت الصين مؤخرا إلى توسيع منشآتها في جزيرة ترايتون حيث بنت مهبطا جديدا للمروحيات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ترقب الولايات المتحدة بشغف إعلان الصين ميزانيتها العسكرية للعام الجاري، وسط توقعات بتعزيز قدراتها البحرية بسبب المخاوف من سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترمب “غير المتوقعة”.

26/2/2017

أعلنت الصين عن اختبار نوع جديد من الصواريخ في بحر بوهاي شمال شرق البلاد قرب شبه الجزيرة الكورية، وسط توتر في المنطقة على خلفية التجارب الصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية.

9/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة