توتر بفنزويلا قبيل انتخابات الأحد ودعوة أممية للتهدئة

Demonstrators protest in the perimeter of an Air Force base during a rally against Venezuela's President Nicolas Maduro's Government in Caracas, Venezuela, June 24, 2017. REUTERS/Christian Veron TPX IMAGES OF THE DAY
الاحتجاجات بفنزويلا أدت لمقتل أكثر من مئة شخص بالأشهر الأربعة الماضية (رويترز- أرشيف)

نظمت المعارضة الفنزويلية احتجاجات مناهضة لدعوة الرئيس نيكولاس مادورو انتخاب هيئة تأسيسية غدا باعتبارها محاولة منه للالتفاف على البرلمان، والانقلاب على السلطات التشريعية والقضائي. في وقت دعت الأمم المتحدة إلى التهدئة.

وفي خضم المواجهات، أغلق متظاهرون الجمعة الشوارع وأقاموا حواجز على طول الطرق الرئيسية بالعاصمة كراكاس احتجاجا على دعوة الرئيس لانتخاب هيئة تأسيسية لتعديل الستور، في حين أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وطالب المعارض البارز إنريكي كابريليس أنصاره بغلق الشوارع مجددا اليوم السبت وتنظيم احتجاجات على امتداد الطرق الرئيسية غدا الأحد، ولكن الحكومة منعت تنظيم مظاهرات من الجمعة إلى الثلاثاء قائلة إن الحظر ضروري لحماية سلامة التصويت.

وحث قادة المعارضة أنصارهم على تحدي الحظر الحكومي المفروض على الاحتجاجات، وتنظيم مسيرات عبر البلاد. 

ولقي خمسة أشخاص مصرعهم الخميس في المواجهات التي اندلعت بين العارضة وقوات الشرطة. وتجاوز العدد الإجمالي للقتلى خلال شهور الاحتجاجات مئة شخص بعد أحداث الخميس.

وكانت تحالف "طاولة الوحدة الديمقراطية" دعا إلى تشديد الضغط على مادورو للتراجع عن مشروع تشكيل الجمعية المقرر انتخاب أعضائها غدا، ورفضت المعارضة تعيين مرشحين، وشجعت المواطنين على مقاطعة الانتخابات قائلة إنه جرى إنشاء الجمعية بطريقة تصب في صالح الرئيس. 

المعارضة طالبت مادورو بتنظيم انتخابات جديدة وإلغاء الإصلاحات الدستوريةالمعارضة طالبت مادورو بتنظيم انتخابات جديدة وإلغاء الإصلاحات الدستورية

خلافات مستحكمة
وتشمل المطالب الرئيسية للمعارضة ترك مادورو المنصب، وإلغاء الإصلاحات الدستورية، وإجراء انتخابات جديدة.

ويقول مادورو إن الجمعية -التي ستتألف من 545 عضوا ولديها سلطة حل مؤسسات الدولة وإعادة كتابة الدستور- ستجلب السلام إلى البلاد.

من جهتها، دعت الأمم المتحدة إلى الهدوء وأن تتيح حكومة الرئيس للمتظاهرين السلميين حرية التعبير قبل انتخابات ستجرى الأحد لاختيار جمعية تأسيسية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأممية لحقوق الإنسان خلال إفادة صحفية "ينبغي احترام رغبة الشعب الفنزويلي سواء بالمشاركة في هذه الانتخابات أم لا، ينبغي ألا يلزم أحد بالتصويت
كما ينبغي السماح لمن يريدون المشاركة بالقيام بذلك بحرية".

وأضافت ليز تروسيل "نأمل أن يمر الاقتراع المقرر يوم الأحد، إذا أجري، بسلام وباحترام كامل لحقوق الإنسان".

من جهتها، أمرت الولايات المتحدة الخميس بترحيل كل أفراد أسر الدبلوماسيين من سفارتها في كراكاس، حيث استشهد مسؤولو الخارجية بوضع سياسي وأمني "لا يمكن التكهن بتداعياته".

يُذكر أن فنزويلا تشهد مظاهرات يومية، منذ مطلع أبريل/ نيسان الماضي، تطالب برحيل الرئيس على ضوء أزمة اقتصادية وسياسية، يتخلل بعضها مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، وقد قتل خلالها 105 أشخاص.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Opposition supporters participate in a candlelight rally against President Nicolas Maduro in Caracas, Venezuela, May 17, 2017. REUTERS/Carlos Garcia Rawlins

حذرت الولايات المتحدة من خطر تحول الأزمة السياسية بفنزويلا لصراع واسع النطاق مماثل للوضع بسوريا وجنوب السودان، ولقي مراهق مصرعه أمس الأربعاء لترتفع حصيلة القتلى منذ بداية الأزمة إلى 43.

Published On 18/5/2017
RIO DE JANEIRO, BRAZIL - JULY 16: Expatriate Venezuelan Kristian Torres casts his ballot during an unofficial referendum, or plebiscite, held by Venezuela's opposition against Venezuela's President Nicolas Maduro's government on July 16, 2017 in Rio de Janeiro, Brazil. Voting was conducted across 2,000 polling centers in Venezuela and in more than 80 countries around the world amidst a severe crisis in Venezuela. (Photo by Mario Tama/Getty Images)

قُتلت امرأة وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح بإطلاق نار الأحد أمام مركز تصويت في كاركاس، خلال الاستفتاء الشعبي الذي أجرته المعارضة الفنزويلية بشأن مشروع الرئيس نيكولاس مادورو إنشاء جمعية تأسيسية.

Published On 17/7/2017
Opposition supporters attend a rally against Venezuelan President Nicolas Maduro's government in Caracas, Venezuela July 1, 2017. REUTERS/Christian Veron

حثت الأمم المتحدة الجمعة حكومة فنزويلا على أن تتيح للمتظاهرين السلميين حرية التعبير قبل انتخابات ستجرى الأحد لاختيار جمعية تأسيسية، بينما أمرت الولايات المتحدة عائلات موظفي سفارتها بكاركاس بمغادرة البلاد.

Published On 28/7/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة