كوريا الشمالية تهدد أميركا بهجوم نووي

North Korean leader Kim Jong Un inspects the intercontinental ballistic missile Hwasong-14 in this undated photo released by North Korea's Korean Central News Agency (KCNA) in Pyongyang July 5, 2017. KCNA/via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE. NO THIRD PARTY SALES. SOUTH KOREA OUT.
كيم جونغ أون يتفقد الصاروخ "هواسونغ 14" الذي تم إطلاقه أوائل الشهر الجاري (رويترز)

هددت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بهجوم نووي إذا حاولت إسقاط نظام زعيمها كيم جونغ أون، في وقت تتوعد فيه واشنطن بيونغ يانغ بالمزيد من العقوبات ردا على تجاربها الصاروخية.

فقد نددت الخارجية الكورية الشمالية اليوم الثلاثاء بتصريحات أدلى بها الأسبوع الماضي مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو خلال منتدى دولي.

وقالت الخارجية في بيونغ يانغ في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "إذا أظهرت أميركا أدنى علامة على محاولة لإسقاط زعيمنا فإن قوتنا النووية المتنامية ستنزل على قلب أميركا مثل المطرقة". وأضافت أن بومبيو تجاوز الخط، وأظهر أن الهدف النهائي للرئيس الأميركي دونالد ترمب هو تغيير النظام في كوريا الشمالية.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أشار في كلمته بالمنتدى الدولي إلى إمكانية تغيير النظام في كوريا الشمالية في حال تطوير بيونغ يانغ قدراتها النووية على نحو يشكل تهديدا أمنيا لبلاده.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت أوائل الشهر الجاري الصاروخ "هواسونغ-14″، وفاقمت هذه التجربة الجديدة التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ، وذلك بعد تحركات عسكرية أميركية في المحيط الهادي ومناورات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية أثارت مخاوف من مواجهة عسكرية.

وتخطط إدارة ترمب لفرض عقوبات إضافية على بيونغ يانغ التي تؤكد أنها تملك أسلحة نووية، وأنها طورت صواريخ عابرة للقارات يمكنها تزويدها برؤوس نووية.

المصدر : وكالات