عشرات الضحايا بتفجير بلاهور تبنته طالبان باكستان

تفجير لاهور أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة نحو خمسين (رويترز)
تفجير لاهور أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة نحو خمسين (رويترز)

قتل 25 شخصا -بينهم رجال شرطة- وأصيب العشرات اليوم الاثنين في مدينة لاهور بإقليم البنجاب شرقي باكستان في تفجير أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عنه.

وأكد مسؤولون أن الانفجار وقع وسط سوق الخضار الرئيسي بمدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب الشرقي، وكان من بين القتلى تسعة من رجال الشرطة.

وأدى الانفجار إلى إصابة 53 شخصا -معظمهم مدنيون- من مرتادي السوق بجروح متفاوتة، ولم تستبعد مصادر مطلعة أن يكون رجال الشرطة مستهدفين بالتفجير.

وقال وزير الداخلية شودري نزار علي خان إن أغلب القتلى والمصابين من الشرطة، وحذر من أن عدد القتلى قد يرتفع.

أما قائد عمليات الشرطة في لاهور حيدر أشرف فقال لرويترز إن التحقيقات الأولية تدور حول "انتحاري" كان يستقل دراجة نارية وصدم بها نقطة تفتيش للشرطة.

وأدان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الهجوم في بيان، وأعطى توجيهاته بتوفير أفضل مساعدة طبية للجرحى.

من جهته، تبنى الناطق باسم حركة طالبان باكستان محمد خراساني مسؤولية تنفيذ تفجير لاهور.

وفي أبريل/نيسان الماضي أسفر هجوم انتحاري استهدف فريقا للتعداد السكاني تابعا للجيش عن سقوط ستة قتلى على الأقل وإصابة 18 شخصا في لاهور، وأعلنت طالبان المسؤولية عنه أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سقط عشرات القتلى والجرحى اليوم الجمعة بتفجيرات بباكستان هزت بلدة بارجينار قرب الحدود مع أفغانستان ومدينة كويتا جنوب غرب البلاد. وقد تبنى فصيل منشق عن حركة طالبان باكستان إحدى الهجمات.

قتل 25 شخصا وأصيب أكثر من ثلاثين، من بينهم عبد الغفور حيدري نائب رئيس مجلس الشيوخ، نائب زعيم جمعية علماء الإسلام، جراء هجوم استهدف موكبه بمدينة موستونغ بإقليم بلوشستان الباكستاني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة