تعديل العقيدة السياسية للبحرية الروسية

صدّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التعديلات الجديدة التي أدرجت في عقيدة الأسس السياسية لروسيا في مجال الأنشطة العسكرية البحرية حتى عام 2030.

وتنص هذه العقيدة على ضرورة تطوير الأسطول البحري الحربي الروسي، وعلى أن تدفع روسيا خلال الأعوام المقبلة بسفن حربية إلى جميع البحار الإستراتيجية حماية لمصالحها.

العقيدة السياسية لروسيا في مجال الأنشطة العسكرية البحرية باتت تعتبر سعي واشنطن وحلفائها للهيمنة على المحيطات تهديدا لأمن روسيا القومي، وهو ما تتعهد موسكو في عقيدتها بالحؤول دون وقوعه.

ولا تنحصر الهواجس الروسية على الجانب العسكري والسياسي، فالأمر يتعلق بنفوذها ومصالحها الاقتصادية، خاصة في ظل سعي عدد من الدول للاستحواذ على مصادر الطاقة في الشرق الأوسط والقطب الشمالي وبحر قزوين، بحسب العقيدة. لذا تتجه روسيا نحو نشر سفن أسطولها في جميع البحار الإستراتيجية لحماية مصالحها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية نيتها تحويل قاعدتها البحرية في طرطوس بسوريا إلى قاعدة عسكرية دائمة، وسط أنباء صحفية عن مباحثات مع مصر لاستئجار مواقع عسكرية مختلفة.

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في حديث نشر اليوم إن العقيدة العسكرية الجديدة لروسيا لا تعتبر حلف شمال الأطلسي (الناتو) التهديد الرئيسي لاستقرار روسيا، ولكنها قلقة من التوسع غير المحدود للحلف.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة