إيران تهدد بوقف إيفاد حجاجها لخلاف مع السعودية

قالت إيران إنها قد توقف إيفاد حجاجها لهذا العام إلى مكة بسبب عدم منح السعودية تأشيرات لدبلوماسيين إيرانيين معنيين بأمور الحج.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن محمد إبراهيم رضائي عضو الهيئة الرئيسية للجنة الأمن القومي في مجلس الشورى (البرلمان) قوله إن عدم التعاون السعودي قد يؤدي إلى إيقاف إرسال الحجاج الإيرانيين لأداء مناسك الحج لهذا العام.

وأضاف رضائي أن السعودية كانت قد وافقت على منح تأشيرات الدخول لوفد دبلوماسي إيراني مؤلف من عشرة أشخاص معنيين بتسيير أمور الحجاج خلال أدائهم فريضة الحج، وأوضح أن وزارة الخارجية الإيرانية تنظر في هذا الموضوع، وإذا لم تحل هذه المشكلة سيعاد النظر في مسألة إيفاد الحجاج، وستتابع لجنة الأمن القومي هذه المسألة.

هيئة مؤقتة
وكانت الخارجية الإيرانية قالت في أوائل الشهر الجاري إن الرياض وافقت على استضافة هيئة قنصلية مؤقتة لخدمة الحجاج الإيرانيين وذلك بناء على اتفاق أبرم بين هيئة الحج الإيرانية ونظيرتها السعودية.

وسبق أن صرح رئيس هيئة الحج الإيرانية قاضي عسكر بأن أول دفعة من حجاج بلاده ستتوجه للسعودية يوم 31 يوليو/تموز الجاري.

وكان الحجاج الإيرانيون القادمون من إيران قد تخلفوا عن موسم حج العام الماضي، وذلك بعد فشل المفاوضات بين مسؤولي الحج في البلدين لتنظيم سفر الحجاج الإيرانيين إلى المملكة، وذلك بعد امتناع إيران عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين، وقالت طهران إن الرياض وضعت شروطا لا يمكن أن تقبل، بالمقابل قالت السعودية إنها ترفض تسييس شعيرة الحج أو المتاجرة بالدين.

يشار إلى أن السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران مطلع عام 2016 عقب الهجوم على سفارتها في طهران.

المصدر : الجزيرة