هزيمة جديدة لترمب بشأن مشروع الرعاية الصحية الجديد

زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل محاطا بنواب جمهوريين يتحدث للصحفيين عن مشروع قانون الرعاية الصحية (رويترز)
زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل محاطا بنواب جمهوريين يتحدث للصحفيين عن مشروع قانون الرعاية الصحية (رويترز)

سعى الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء إلى حفظ ماء الوجه بشأن أحد أهم وعوده الانتخابية، وهو إلغاء نظام الرعاية الصحية المعروف باسم "أوباماكير" الذي أرساه سلفه باراك أوباما، لكنه مُني بهزيمة جديدة بعد انضمام نواب جمهوريين بمجلس الشيوخ لمعارضي مشروعه.

وسينظم تصويت على إلغاء برنامج "أوباماكير" في الأيام القادمة لكن مصيره الفشل ما لم تحصل مفاجأة.

وقال ترمب "لنترك أوباماكير يغرق، سيكون هذا أسهل. سنترك أوباماكير يفشل وعندها سينضم الديمقراطيون إلينا" لتغييره.

ورفض ترمب تحمل المسؤولية عن نظام "أوباماكير"، في وقت فشل الكونغرس في حشد الأصوات لتمرير مشروع قانون لإلغاء أو استبدال التشريع الحالي.

وقال للصحفيين في البيت الأبيض إنه يتعين على أنصاره من الجمهوريين في الكونغرس أن "يتركوا أوباماكير ليفشل"، مضيفاً "إنني لن أمتلكه".

وأضاف ترمب -الذي وعد خلال حملته الرئاسية بإلغاء واستبدال إصلاحات التأمين الصحي التي أصدرها أوباما- أنه "يشعر بخيبة أمل" بسبب عجز مجلس الشيوخ عن اتخاذ إجراء للرعاية الصحية على غرار ما وافق عليه مجلس النواب في مايو/أيار الماضي. 

وتابع قائلا إنه عندما ينهار أوباماكير "سيتعين على الجميع أن يتحدوا ويصلحوه ويضعوا خطة جديدة.. وهذا أمر جيد حقا للمواطنين، بأقساط أقل بكثير، وتكاليف أقل بكثير، وحماية أفضل بكثير".

وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كتب الرئيس الأميركي "لقد تخلى عنا جميع الديمقراطيين وبعض الجمهوريين. كانت غالبية الجمهوريين مخلصة وممتازة وبذلت جهدا كبيرا. سنعاود الكرّة". وندد بتعطيل الديمقراطيين رغم أن أعضاء حزبه هم من أحبطوا مشروع القانون.

وقد أقر الجمهوريون أول أمس الاثنين بأن جهودهم لاستبدال نظام الرعاية الصحية الحالي ووضع آخر جديد ستبوء بالفشل على الأرجح.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، عضو الحزب الجمهوري عن ولاية كنتاكي، في بيان إنه "لمن المؤسف الآن أن الجهود الرامية إلى إلغاء قانون أوباماكير وإيجاد نظام بديل مكانه بسرعة لن تنجح".

واقترح ماكونيل إلغاء أوباماكير مع تأجيل تنفيذ الإجراء لمدة عامين لإتاحة الوقت لتمرير تشريع بديل.  

وانتقد زعيم الأقلية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ تشاك شومر هذا الاقتراح، قائلا إن "المصادقة على الإلغاء دون وجود بديل سيكون كارثة".       

وأضاف "نظامنا للرعاية الصحية سينهار، وسوف يخسر الملايين التغطية العلاجية، وستتضاءل التغطية بحق ملايين الأشخاص".        

وحث شومر زعيم الأغلبية الجمهورية ماكونيل على العمل مع الديمقراطيين بشأن إجراء إصلاحي.  

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سحب القادة الجمهوريون بمجلس النواب الأميركي مشروع قانونهم الجديد للرعاية الصحية الذي كان يستهدف إلغاء العمل بالقانون الحالي المعروف بأوباما كير، وكان سحب المشروع بمثابة هزيمة مدوية للرئيس دونالد ترمب.

24/3/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة