روسيا قلقة من تأخر التحقيق المصري بحادث طائرتها

قلق روسي من عدم إحراز تقدم في التحقيق بالهجوم الذي استهدف طائرة روسية فوق سيناء عام 2015
السلطات الروسية أعربت عن قلقها لتأخر التحقيق المصري بتفجير الطائرة الروسية (الجزيرة)

أعربت روسيا اليوم الأربعاء عن قلقها من عدم إحراز السلطات المصرية تقدما في التحقيق بالهجوم الذي استهدف طائرة روسية فوق سيناء في أكتوبر/تشرين الأول 2015 الذي راح ضحيته أكثر من مئتي شخص.

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أن موسكو لن تقبل بالموقف المصري الذي يتلخص برغبة السلطات المصرية التحقيق إلى ما لا نهاية من دون معاقبة أحد.

وحسب الوكالة، لا يوجد حتى الآن فهم واضح لملابسات الحادث، كما أكدت أن روسيا لا تزال تعتبر مصر بلدا غير آمن للسياح الروس، وأن رفض القاهرة التحقيق بكارثة الطائرة تحت بند الإرهاب يسمح لها بتجنب دفع التعويضات لعائلات الضحايا.

سلامة الطيران
كما نقلت عن مصدر قريب من المفاوضات بين روسيا ومصر حول سلامة الطيران قوله إن السلطات المصرية لا تريد الربط بين التحقيق بأسباب هذه الكارثة ومسألة استئناف رحلات الطيران الروسي إلى مصر.

وأوضح المصدر أنه حتى الآن لا يوجد فهم واضح لدى الأطراف حول ما حدث بالطائرة وكيفية وصول العبوة الناسفة إليها، وهوية من نقلها، فضلا عن عدم تحديد المشتبه بهم وأعوانهم من موظفي المطار.

وكانت طائرة تابعة لشركة "كوغاليم آفيا" قد سقطت يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 وسط سيناء بعد دقائق من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ.

وقتل جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 224 شخصا، وقال تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية إنه أسقطها بوضع قنبلة بدائية الصنع على متنها.

المصدر : الجزيرة + وكالات