الحرس الثوري الإيراني يهدد القواعد الأميركية في المنطقة

جعفري: القدرات الصاروخية لإيران غير قابلة أبدا للتسوية والتفاوض (الجزيرة)
جعفري: القدرات الصاروخية لإيران غير قابلة أبدا للتسوية والتفاوض (الجزيرة)

قال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري اليوم إن على الولايات المتحدة إبعاد قواعدها مسافة ألف كيلومتر عن إيران إذا ما مضت قدما في فرض عقوبات على طهران، في تهديد مبطن لواشنطن بعد فرضها عقوبات جديدة.

ونقلت وكالة تسنيم عن جعفري قوله أمام حشد من قادة القوات البرية في الحرس بمدينة مشهد "إذا أرادت الولايات المتحدة مواصلة العقوبات ضد دفاعات إيران وحرسها فعليها إبعاد قواعدها بالمنطقة إلى مسافة نحو ألف كيلومتر حول إيران، وعليها أن تعلم أنها ستدفع ثمنا باهظا لأي خطأ في الحسابات".

وكانت واشنطن كشفت الثلاثاء عن فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية ولإسهامها في التوترات الإقليمية، وتطال العقوبات الجديدة 18 كيانا وفردا لدعمهم ما وصفته أميركا "بأطراف إيرانية غير قانونية أو نشاط إجرامي عبر الحدود".

وأوضحت الولايات المتحدة أن المشمولين بالعقوبات دعموا الجيش الإيراني أو الحرس الثوري بواسطة تطوير طائرات مسيرة ومعدات عسكرية وإنتاج وصيانة زوارق وشراء مكونات إلكترونية.

البرنامج الصاروخي
وردا على العقوبات الجديدة، وافق البرلمان الإيراني أمس الثلاثاء على بحث إجراءات بينها زيادة التمويل للبرنامج الصاروخي.

وأضاف قائد الحرس الثوري أن القدرات الصاروخية لبلاده غير قابلة أبدا للتسوية والتفاوض، وقال "سندافع عن قدراتنا الصاروخية كدفاع الرجال الغيورين عن شرفهم وعرضهم".

وسبق لمستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي أن قال في يونيو/حزيران 2017 إن كافة القواعد العسكرية الأميركية في المنطقة لن تكون آمنة إذا قررت الولايات المتحدة البدء بحرب عسكرية ضد إيران، وأضاف صفوي أن لدى بلاده القدرة على ضرب أهداف تبعد نحو ألفي كيلومتر خارج حدودها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري إن تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية وفرض العقوبات عليه يشكل مخاطرة كبيرة للولايات المتحدة وقواعدها العسكرية وقواتها في المنطقة.

17/7/2017

قالت إيران إنها على استعداد لمواجهة آثار العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على صادراتها النفطية ودخلت حيز التطبيق الأحد، وفي الأثناء أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه سيجري مناورات صاروخية تبدأ الاثنين وتستمر لثلاثة أيام، للتدريب على استهداف قواعد جوية بالمنطقة.

1/7/2012

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الاثنين أن إيران سترد على أي ضربة عسكرية إسرائيلية محتملة لمنشآتها النووية بضرب القواعد الأميركية في كل المنطقة.

4/9/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة