جنود أفغان ينضمون لحركة طالبان

جنود أفغان خلال اشتباك مع حركة طالبان في ولاية لغمان بين كابل وجلال آباد (رويترز)
جنود أفغان خلال اشتباك مع حركة طالبان في ولاية لغمان بين كابل وجلال آباد (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مسؤول حكومي أن تسعة من عناصر الجيش الأفغاني انضموا الليلة الماضية إلى مسلحي حركة طالبان في مديرية "أب كمري" بولاية بادغيس (شمال غربي البلاد).

وأضاف المسؤول أنهم أخذوا معهم كل المعدات التي كانت بحوزتهم وسلموها إلى طالبان، وأشار إلى أن السلطات المحلية أرسلت قوات إضافية إلى المنطقة.

وأكد مسؤولان في مجلس ولاية بادغيس لوكالة الأنباء الألمانية أن مسلحي حركة طالبان هاجموا الليلة الماضية نقطة تفتيش في مديرية أب كمري، وتمكنوا من أسر جنود والاستيلاء على معداتهم، في حين أكد متحدث باسم حاكم الولاية أسر أربعة جنود، مشيرا إلى أن المهاجمين سيطروا على نقطة التفتيش لمدة ساعة.

من جهتها، ذكرت مصادر حكومية أن اثنين من الجنود ساعدا قوات طالبان على مهاجمة نقطة التفتيش، وأوضحت أن هذين الجنديين ذهبا مع المسلحين، كما تم أسر جنديين في العملية.

وأكد المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف أحمد في تغريدة بموقع تويتر الهجوم، وتحدث عن أسر عدد من أفراد الجيش الأفغاني، دون أن يحدد عددهم.

وفي السياق الميداني أيضا، قالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان لها اليوم السبت إن 77 من مسلحي طالبان قتلوا واعتقل 27 آخرون الليلة الماضية خلال عملية عسكرية مشتركة قامت بها القوات الأفغانية والأجنبية في 14 ولاية أفغانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعتزم الولايات المتحدة إرسال المزيد من جنودها إلى أفغانستان لمساعدة القوات الحكومية في مواجهة طالبان وقتال تنظيم الدولة، لكن تصريحات المسؤولين ما تزال متضاربة بشأن عدد الجنود وتاريخ نشرهم هناك.

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني ارتفاع ضحايا اعتداء العاصمة كابل الأربعاء الماضي إلى 150 قتيلا، مما يجعله أكثر الهجمات دموية في المدينة منذ الإطاحة بحكم حركة طالبان.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة