ماكرون وترمب: مبادرة بشأن سوريا والكيميائي خط أحمر

ماكرون (يمين) وترمب في ندوة صحفية بقصر الإليزيه (رويترز)
ماكرون (يمين) وترمب في ندوة صحفية بقصر الإليزيه (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -اليوم الخميس- إنه طلب هو والرئيس الأميركي دونالد ترمب من دبلوماسيين إعداد مبادرة ملموسة في الأسابيع القادمة بشأن مستقبل سوريا، كما أشار ترمب إلى العمل على وقف ثانٍ لإطلاق النار في منطقة أخرى بسوريا.

وذكر ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك خلال زيارة ترمب لباريس في قصر الإليزيه، أنه "بالنسبة للموقف في العراق وسوريا اتفقنا على مواصلة العمل معا، خاصة فيما يتعلق بصياغة خريطة طريق لفترة ما بعد الحرب".

وأضاف ماكرون "طلبنا من دبلوماسيينا العمل في هذا الاتجاه حتى يتسنى تقديم مبادرة ملموسة في الأسابيع القليلة القادمة للدول الخمس للتعامل معها"، مشيرا إلى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

كما أكد الرئيس الفرنسي أن هناك اتفاقا بين فرنسا وأميركا يقضي بأن استخدام أي سلاح كيميائي هو خط أحمر، وأن ذلك يستوجب ردا مباشرا، لافتا إلى أنه لن يجعل من "رحيل بشار الأسد شرطا مسبقا" لأي محادثات.

محادثات مثمرة
من جانبه، اعتبر ترمب أن إعلان وقف إطلاق النار في جنوب سوريا يظهر أن المحادثات التي أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الماضي، كانت مثمرة.

ترمب: نعمل على وقف ثانٍ لإطلاق النار في سوريا (رويترز)

وقال الرئيس الأميركي "عبر إجراء حوار استطعنا أن نرسي وقفا لإطلاق النار سيستمر بعض الوقت، وبصراحة نحن نعمل على وقف ثانٍ لإطلاق النار في منطقة بالغة الصعوبة في سوريا.. وإذا نجحنا في ذلك فستفاجؤون بألا نيران تُطلق في سوريا، وهذا سيكون رائعا".

وفي ما يخص مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، قال ترمب إنه بحث مع نظيره الفرنسي سبل تعزيز الأمن، وحث قوات التحالف التي تقاتل تنظيم الدولة على ضمان أن تظل الموصل مدينة محررة.

وأضاف ترمب "اليوم نواجه تهديدات جديدة من أنظمة مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران وسوريا ومن الحكومات التي تمولها وتدعمها"، قبل أن يضيف "نحن نواجه أيضا تهديدات خطيرة من منظمات إرهابية، ونجدد عزمنا على الوقوف متحدين ضد أعداء الإنسانية وتجريدهم من أراضيهم وأموالهم وشبكاتهم والدعم الفكري الذي يحظون به".

‪ترمب‬ (يمين)(رويترز)

اتفاق المناخ
وقال ترمب إن إدارته ستواصل السعي من أجل اتفاقات تجارية "عادلة قائمة على تبادل المنفعة"، مضيفا أن المباحثات بشأن اتفاقات مع الصين لا تزال جارية.

وبخصوص اتفاق باريس للمناخ، قال ماكرون إنه "يحترم" قرار الرئيس الأميركي بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ، لكنه يبقى "متمسكا" بهذا الاتفاق.

وأبدى الرئيس الفرنسي عزمه على مواصلة إطار هذا الاتفاق وإنجاز ما نص عليه.

ووصل الرئيس الأميركي إلى باريس في مستهل زيارة تستغرق يومين، يشارك فيها نظيرَه الفرنسي احتفالات بلاده بالعيد الوطني الذي يوافق غدا الجمعة، ويحيي ذكرى مرور مئة عام على دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى.

وعقد ترمب مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون مباحثات في قصر الإليزيه تتركز على ملفات سوريا والعراق ومكافحة الإرهاب، ومن المقرر أن يحضر الرئيسان -غدا الجمعة- العرض العسكري التقليدي في الشانزليزيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مثقلا بضغوط داخلية في بلاده، وصل الرئيس الأميركي باريس في زيارة تستغرق يومين يحل خلالهما ضيف شرف على العرض العسكري بمناسبة اليوم الوطني، كما يجري محادثات مع نظيره الفرنسي.

قدم النائبان بمجلس النواب الأميركي، براد شيرمان عن ولاية كاليفورنيا وآل غرين عن تكساس الأربعاء، طلبا للمجلس لتوجيه تهم “عرقلة العدالة” ضد الرئيس دونالد ترمب تمهيدا لعزله.

جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدى استقباله الأربعاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، دعم فرنسا لحل الدولتين لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة