فريق ترمب ينفي علم الرئيس بلقاء نجله بمحامية روسية

ترمب (يمين) مع صهره ومستشاره جاريد كوشنير الذي حضر لقاء ترمب الابن مع محامية روسية (رويترز- أرشيف)
ترمب (يمين) مع صهره ومستشاره جاريد كوشنير الذي حضر لقاء ترمب الابن مع محامية روسية (رويترز- أرشيف)

قال مارك كورالو المتحدث باسم الفريق القانوني للرئيس الأميركي دونالد ترمب إن الرئيس "لم يكن على علم ولم يحضر" اجتماعا عقد عام 2016 بين نجله ومحامية مرتبطة بـالكرملين.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت عن ثلاثة مستشارين للبيت الأبيض أن دونالد ترمب الابن نجل الرئيس دونالد ترمب وافق على لقاء محامية مرتبطة بالكرملين خلال الحملة الانتخابية في 2016 بعد أن تلقى وعدا بالحصول على معلومات تضر بسمعة هيلاري كلينتون منافسة والده الديمقراطية وقتها على مقعد الرئاسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحامية الأميركية التي شاركت في الاجتماع هي ناتاليا فيسلنيتسكايا المعروفة بحملتها على قانون أميركي يحظر التعامل مع الروس المشتبه في انتهاكهم حقوق الإنسان، وأثار غضب بوتين وأمر بوقف تبني الأميركيين أطفالا روسيين.

ونقلا عن سجلات حكومية سرية ومقابلات مع أشخاص اطلعوا على هذه السجلات، قالت الصحيفة إن الاجتماع عُقد في برج ترمب في مانهاتن يوم 9 يونيو/حزيران 2016، وكان أول اجتماع خاص مؤكد بين أفراد الدائرة المقربة من ترمب ومواطن روسي.

ويجري محقق اتحادي خاص ولجان عدة في الكونغرس تحقيقات في اتصالات محتملة بين حملة ترمب وممثلين روس في إطار تحقيق أوسع في مزاعم بأن موسكو تدخلت في انتخابات الرئاسة الأميركية.

من جانبه، أكد نجل ترمب في بيان أن الاجتماع ركز بشكل أساسي على مساعدة الأميركيين على تبني أطفال روس، وأنه طلب من كوشنر ومدير الحملة الانتخابية بول مانافورت المشاركة في هذا الاجتماع، مشيرا إلى أن الموضوع لم يكن قضية انتخابية في ذلك الوقت، وأنه لم تجر متابعة له.

وجاء نشر الصحيفة الأميركية لهذه الأنباء بعد يوم من لقاء جمع ترمب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة العشرين في هامبورغ في ألمانيا، ونفى خلافه بوتين تدخل بلاده في الانتخابات الأميركية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

استبعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب تخفيف العقوبات المفروضة على موسكو طالما لم يتم حل الأزمتين الأوكرانية والسورية، مؤكدا أنه لم تتم مناقشة العقوبات خلال لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة