مقتل قيادات بتنظيم الدولة ومدنيين بأفغانستان

أفغانستان شهدت تفجيرات دامية في الأسابيع الماضية (رويترز)
أفغانستان شهدت تفجيرات دامية في الأسابيع الماضية (رويترز)

أعلن اليوم السبت عن مقتل خمسة من قيادي تنظيم الدولة الإسلامية في إقليم جوزجان شمالي أفغانستان بعدما استهدفتهم غارة جوية، فيما سقط تسعة مدنيين بتفجير في ولاية ننكرهار شرقي البلاد.

ونقلت وكالة خاما برس الأفغانية عن مسؤولين أمنيين محليين قولهم إن القوات الأجنبية بأفغانستان شنت الغارة الجوية في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وقال رئيس جهاز الأمن في الإقليم عبد الحفيظ خاشي إن الغارة أسفرت عن مقتل قياديين في التنظيم، وهم: الملا عبد الأحد، ومهاب الله، ومحبوب الله، وفايز مالانج، وصدر الدين.

وأضاف خاشي أن عشرة من مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا أيضا خلال الغارة الجوية، فيما لم يعلق التنظيم على هذه التطورات.

وتشير التقارير إلى أن المجموعات المرتبطة بتنظيم الدولة تنشط في 25 إقليما بأفغانستان المكونة من 34 إقليما.

في سياق متصل، قتل تسعة مدنيين وجرح خمسة آخرون اليوم السبت في تفجير عبوة ناسفة بولاية ننكرهار شرقي أفغانستان.

وقال عطاء الله هوغياني المتحدث باسم والي ننكرهار إن عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق انفجرت عند مرور سيارة كانت تقل مدنيين في منطقة باندر بمدينة أتشين، وأضاف أن الجرحى نُقلوا إلى المستشفى وبينهم أطفال.

يشار إلى أن أفغانستان شهدت في الأسابيع الماضية هجمات دامية خلفت مئات القتلى والجرحى.

المصدر : الألمانية + رويترز

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني ارتفاع ضحايا اعتداء العاصمة كابل الأربعاء الماضي إلى 150 قتيلا، مما يجعله أكثر الهجمات دموية في المدينة منذ الإطاحة بحكم حركة طالبان.

قتل عشرون شخصا في انفجارات وقعت السبت في كابل قرب جنازة أحد ضحايا اشتباكات عنيفة وقعت بين الشرطة الأفغانية ومحتجين الجمعة. وأغلقت السلطات الأفغانية الشوارع وسط العاصمة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة