البرتغال تتهم موظف مخابرات بالتجسس لروسيا

اتهم الادعاء البرتغالي اليوم الخميس موظفا بالمخابرات الوطنية بالتجسس لحساب روسيا في قضية تفجرت العام الماضي عندما ألقت السلطات القبض على الموظف في روما بصحبة جاسوس روسي.

وكانت وسائل إعلام برتغالية ذكرت حينها أن السلطات تشتبه في أن المواطن البرتغالي المحتجز نقل إلى روسيا معلومات حساسة بشأن حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

وقال مكتب المدعي العام إن اتهامات وجهت أيضا للروسي الذي وصفه بأنه عميل في المخابرات الروسية رغم أنه عاد إلى روسيا بعدما أطلقت السلطات الإيطالية سراحه. دون أن يكشف مكتب المدعي البرتغالي عن اسمي الشخصين.

وجاء في البيان أنه طبقا للاتهام جندت المخابرات الروسية موظف المخابرات البرتغالية، حيث حصل على أموال مقابل نقل معلومات سرية تابعة للدولة كان يستطيع الوصول إليها بطبيعة عمله.

وألقي القبض على الرجلين في روما في مايو/أيار 2016 بناء على طلب من السلطات البرتغالية وبمساعدة الشرطة البرتغالية.

المصدر : رويترز