قتلى وجرحى بانفجار أمام مسجد غربي أفغانستان

Afghan security force inspects at the site of a blast in Herat, Afghanistan June 6, 2017. REUTERS/Mohammad Shoib
موقع التفجير في هرات حيث قتل سبعة وأصيب 15 آخرون (رويترز)

قتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص وأصيب 15 آخرون في انفجار يشتبه بأنه ناتج عن قنبلة أمام مسجد تاريخي في مدينة هرات الأفغانية، في أحدث هجوم خلال أسبوع دموي في البلاد.

ونقلت رويترز عن مسؤولين في هرات (غربي البلاد) أن المتفجرات كانت مخبأة على دراجة بخارية متوقفة في ساحة انتظار خارج مسجد يرجع تاريخ بنائه للقرن 12، ويشتهر بالقرميد الأزرق المتداخل.

وقال المتحدث باسم شرطة هرات عبد الأحد والي زادة إن الضحايا الذين سقطوا كانوا في طريقهم إلى المسجد للصلاة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ونفى متحدث باسم حركة طالبان -التي تشن عادة هجمات ضد الحكومة الأفغانية- مسؤولية الحركة عن الهجوم.

وجاء هذا الهجوم بعد موجة من أحداث العنف في العاصمة الأفغانية كابل، التي شهدت الأربعاء الماضي مقتل أكثر من 150 شخصا وإصابة المئات في تفجير بشاحنة ملغمة.

وقتل عدد من المحتجين في اشتباكات مع الشرطة الجمعة الماضي في موقع التفجير، كما قُتل ما لا يقل عن 12 شخصا عندما هاجم "انتحاريون" جنازة شخص لقي حتفه في احتجاجات يوم السبت.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Afghan riot police clash with demonstrators during a protest in Kabul, Afghanistan June 2, 2017. REUTERS/Mohammad Ismail

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني ارتفاع ضحايا اعتداء العاصمة كابل الأربعاء الماضي إلى 150 قتيلا، مما يجعله أكثر الهجمات دموية في المدينة منذ الإطاحة بحكم حركة طالبان.

Published On 6/6/2017
Protesters carry the wrapped body of a person killed during a protest in Kabul, Afghanistan June 2, 2017. REUTERS/Mohammad Ismail

قتل عشرون شخصا في انفجارات وقعت السبت في كابل قرب جنازة أحد ضحايا اشتباكات عنيفة وقعت بين الشرطة الأفغانية ومحتجين الجمعة. وأغلقت السلطات الأفغانية الشوارع وسط العاصمة.

Published On 3/6/2017
Afghan policemen clash with demonstrators during a protest in Kabul, Afghanistan June 2, 2017. REUTERS/Mohammad Ismail

قتل أربعة أشخاص وجرح آخرون باحتجاج المئات في العاصمة الأفغانية كابل، وتوجهوا نحو القصر الرئاسي للمطالبة باستقالة الحكومة عقب الهجوم الذي ضرب الحي الدبلوماسي بالعاصمة وأودى بحياة ثمانين شخصا.

Published On 2/6/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة