تنظيم الدولة يتبنى هجوم لندن وماي تتوعد بالتشديد

Muslims pray at a floral tribute near London Bridge, after attackers rammed a hired van into pedestrians on London Bridge and stabbed others nearby killing and injuring people, in London, Britain June 4, 2017. REUTERS/Peter Nicholls TPX IMAGES OF THE DAY
مسلمون قرب جسر لندن يحملون لافتات في حب لندن وتصف تنظيم الدولة بأنه عدو للإسلام (رويترز)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية تبنيه هجوم لندن الذي أوقع مساء السبت سبعة قتلى وعشرات الجرحى، وشنت السلطات حملة اعتقالات على خلفية الحادث، في حين تعهدت رئيسة الوزراء تيريزا مايبانتهاج سياسة جديدة لمكافحة الإرهاب.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن "مفرزة من مقاتلي الدولة الإسلامية نفذت هجمات لندن".

وفي ثالث هجوم دموي تشهده بريطانيا خلال ثلاثة أشهر، قاد ثلاثة مهاجمين سيارة مستأجرة ودعسوا مارة على جسر لندن ثم ركضوا نحو منطقة بورو ماركت المزدحمة وطعنوا العديد من الأشخاص في منطقة قريبة من الجسر، وأسفر الهجوم عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة خمسين على الأقل. وكان المهاجمون يرتدون ما تبين لاحقا أنها سترات ناسفة مزيفة.

وقتل في الهجوم فرنسي وكندي وسقط مصابون من أستراليا وإسبانيا وفرنسا. وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن أربعة مصابين فرنسيين في حالة خطرة.

وأكد قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا أن ثمانية من أفراد الشرطة أطلقوا عددا من الطلقات لردع المهاجمين الثلاثة.

ولم تكشف الشرطة البريطانية أسماء المهاجمين، وقالت إنها ستعلن أسماءهم في وقت لاحق "متى سمحت الظروف العملياتية" بذلك، وأكدت أن 11 شخصا اعتقلوا الأحد في مداهمات بحي باركينغ شرقي لندن على صلة بالاعتداء، كما داهمت الشرطة عقارا بمنطقة إيست هام شرقي لندن يعود لأحد منفذي الهجوم.

وتعهدت رئيسة الوزراء البريطانية بانتهاج سياسة جديدة لمكافحة "الإرهاب"، وقالت عقب اجتماع لجنة الطوارئ التابعة للحكومة إن بريطانيا تواجه تهديدا جديدا يقوم فيه المهاجمون "بتقليد بعضهم"، واعتبرت أن الهجمات الأخيرة "نتاج أيديولوجية التطرف الإسلامي الشريرة نفسها".

وحددت تيريزا ماي خطة مؤلفة من أربع نقاط، وطالبت بهزيمة "أيدلوجية التطرف الإسلامي الشيطانية" وتحسين مراقبة شبكة الإنترنت لمواجهة الأيدولوجيات المتطرفة، إضافة إلى تعزيز إستراتيجية بريطانيا لمكافحة الإرهاب حتى تحصل الشرطة والقوات الأمنية على الأساليب الضرورية لمواجهة المسلحين، بالإضافة إلى تمديد أحكام السجن بحق المتهمين بتهم تتعلق بالإرهاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Police officers guard the approach to Southwark Bridge after an incident near London Bridge in London, Britain June 4, 2017. REUTERS/Neil Hall TPX IMAGES OF THE DAY

توالت الإدانات لهجومي الدعس والطعن اللذين وقعا في العاصمة البريطانية لندن مساء أمس السبت، وأبدت أميركا وفرنسا وقطر تضامنها مع بريطانيا التي أجمع مسلموها على التنديد بتلك الأعمال الإرهابية.

Published On 4/6/2017
LONDON, ENGLAND - JUNE 04: Police officers outside a property in East Ham which has been raided by police on June 4, 2017 in London, England. Police have arrested 12 people after raids in Barking following last night's terrorist attacks on London Bridge and at Borough Market where 7 people were killed and at least 48 injured. Three attackers were shot dead by armed police at the scene. (Photo by Carl Court/Getty Images)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب رئيس بلدية لندن صادق خان واتهمه بالتقليل من تهديد الإرهاب، بعد يوم من هجوم نفذه مجهولون دهسوا بشاحنة عددا من المارة قبل أن يطعنوا آخرين.

Published On 4/6/2017
TAORMINA, ITALY - MAY 27: U.S. President Donald Trump arrives for the group photo for the G7 Outreach Program on the second and last day of the G7 Taormina summit on the island of Sicily on May 27, 2017 in Taormina, Italy. Leaders of the G7 group of nations, which includes the Unted States, Canada, Japan, the United Kingdom, Germany, France and Italy, as well as the European Union, are meeting at Taormina from May 26-27. (Photo by Sean Gallup/Getty Images)

سارع الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى استثمار هجومي لندن للترويج لموقفه الداعي إلى فرض حظر السفر على المسافرين من ست دول ذات أغلبية مسلمة، وطالب المحكمة العليا بتأييده.

Published On 4/6/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة