كوربن: طالبنا بمنع بيع الأسلحة للسعودية بسبب اليمن

طالب زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيرمي كوربن بمنع توريد السلاح البريطاني إلى الدول التي ترتكب انتهاكات في اليمن، ودعا إلى فتح تحقيق دولي بشأن تقارير منظمات حقوقية ومؤسسات إعلامية عن سجون سرية إماراتية هناك؛ يجري فيها تعذيب معتقلين ومخطوفين.

وأوضح كوربن في حديث للجزيرة أن الدول التي تنتهك حقوق الإنسان أو تقتل مدنيين يجب ألا تستمر في الحصول على أسلحة بريطانية.

وقال إن حزبه طالب بتعليق بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن حزبه ندد مرارا باستخدام هذه الأسلحة من قبل السعودية في حرب اليمن.

وتعليقا على الأزمة الخليجية، قال كوربن إنه يجب إنهاء أي نوع من الحصار على قطر، واصفا مطالب دول الحصار بإغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية بأنه أمر خاطئ تماما.

وبخصوص التعذيب في اليمن، كان نواب بارزون في الكونغرس الأميركي قد وجهوا قبل أسبوع رسالة إلى وزير الدفاع جيمس ماتيس، تطالبه بإجراء تحقيق فوري في التقارير التي نشرتها منظمات دولية عن وجود سجون سرية لتعذيب المعتقلين في اليمن، تشرف عليها دولة الإمارات ويشارك فيها محققون عسكريون أميركيون.

وكانت كل من وكالة أسوشيتد برس ومنظمة هيومن رايتس ووتش قد نشرت تقارير عن وجود شبكة سجون سرية تديرها الإمارات في اليمن، يخضع فيها المعتقلون لصنوف مختلفة من التعذيب.

وأوضحت الوكالة أن تحقيقا أجرته وثّق حوادث اختفاء مئات الأشخاص في هذه السجون السرية بعد اعتقالهم تعسفيا، مؤكدة أن هذه السجون كانت تشهد حالات تعذيب وحشية.

كما طالبت منظمة العفو الدولية بإجراء تحقيق دولي وعاجل في دور الإمارات في تأسيس شبكات تعذيب باليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة