الرئيس الألماني السابق كولر مبعوثا جديدا للصحراء الغربية

كولر سيكون مسؤولا عن استئناف المفاوضات بين المغرب والبوليساريو(رويترز)
كولر سيكون مسؤولا عن استئناف المفاوضات بين المغرب والبوليساريو(رويترز)

قالت الأمم المتحدة إنها ستعين الرئيس الألماني السابق هورست كولر مبعوثا للصحراء الغربية ليكون مسؤولا عن استئناف المحادثات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وأبلغ الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن بقراره تعيين كولر (74 عاما) الأسبوع الماضي ولم يعترض أي بلد على القرار. وسيخلف كولر المبعوث السابق دنيس روس الذي استقال في أبريل/نيسان 2017 بعد أعوام من التوتر بين الأمم المتحدة والمغرب بشأن المنطقة المتنازع عليها بين الرباط وجبهة البوليساريو.

وكولر اقتصادي ومصرفي سابق ترأس ألمانيا بين عامي 2004 و2010 بعدما أدار صندوق النقد الدولي وترأس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

استئناف المفاوضات
وأصدر مجلس الأمن قرارا في أبريل/نيسان الماضي حض فيه المغرب وجبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر على استئناف المفاوضات المتوقفة منذ عام 2012. وكان الأمين العام الأممي أبلغ مجلس الأمن أنه يعد مقترحا يتضمن مقاربة جديدة لحل الصراع حول الصحراء الغربية عبر الوسائل الدبلوماسية.

ويقول المغرب إن الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية حتى 1975، جزء لا يتجزأ من أراضيه ويقترح حكما ذاتيا تحت سيادته لحل أزمة الإقليم، في المقابل تطالب البوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير مصير الصحراء.

وقد وقعت مواجهات عسكرية بين الرباط والبوليساريو قبل التوصل عام 1991 إلى وقف لإطلاق النار تشرف عليه قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.

وتصاعدت حدة التوتر العام الماضي في الصحراء الغربية عندما وقعت مواجهة بين القوات المغربية وقوات البوليساريو بمنطقة الكركرات قرب حدود موريتانيا، ثم سحبت الرباط قواتها في فبراير/شباط الماضي، ثم سحبت البوليساريو عناصرها في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعربت الأمم المتحدة عن استعدادها لاستئناف المحادثات السياسية حول الصحراء الغربية بعدما سحبت “البوليساريو” مقاتليها من منطقة الكركرات. وجاءت الخطوة بعدما اعتمد مجلس الأمن بالإجماع قرارا يؤيد مبادرة السلام الجديدة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة