الفاتيكان يدعم وزير ماليته المتهم بالتحرش الجنسي

الكاردينال جورج بيل متهم في أستراليا بالتحرش الجنسي بأطفال قاصرين (رويترز)
الكاردينال جورج بيل متهم في أستراليا بالتحرش الجنسي بأطفال قاصرين (رويترز)

أعلن الفاتيكان أنه قبِل الإجازة التي طلبها الكاردينال الأسترالي جورج بيل الذي يشغل منصب وزير المالية بالفاتيكان ليتيح له الدفاع عن نفسه من اتهامات التحرش الجنسي في أستراليا دون المطالبة باستقالته.

وفي بيان صدر اليوم الخميس أعلن الفاتيكان أن البابا فرانشيسكو أبلغ بطلب الإجازة، وأنه في غيابه ستستمر وزارة المالية للفاتيكان في العمل بشكل طبيعي.

وقال الفاتيكان في البيان إن الحبر الأعظم الذي يقدر النزاهة التي أظهرها الكاردينال بيل خلال السنوات الثلاث التي عمل فيها بالفاتيكان، ممتن لتعاونه وخصوصا لإخلاصه لصالح تطبيق الإصلاحات في القطاع الإداري والمالي.

كما عبر الفاتيكان عن احترامه للنظام القضائي الأسترالي، لكنه شدد على أهمية التذكير بأن الكاردينال دان علنا ومرارا الاعتداء الجنسي على قاصرين ووصفه بأنه غير مقبول وغير أخلاقي.

وذكر الفاتيكان أيضا في البيان أن الكاردينال الأسترالي تعاون في الماضي مع سلطات بلاده ودعم اللجنة البابوية لحماية القاصرين وكأسقف في أستراليا أدخل أنظمة وإجراءات لحماية القاصرين ولتقديم المساعدة لضحايا التحرش الجنسي.

وأوضح بيل أنه سيتشاور مع محاميه وأطبائه قبل تحديد موعد عودته إلى أستراليا حيث تم استدعاؤه للمثول أمام محكمة في ملبورن (جنوبي أستراليا) يوم 18 يوليو/تموز القادم للاستماع إلى أقواله بحسب معاون المفاوض الأسترالي شاين باتن.

وكان محققون من الشرطة الأسترالية سافروا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى روما حيث استجوبوا الكاردينال بيل بشأن اتهامات بالتحرش الجنسي، لكنه نفى كل تلك الاتهامات.

المصدر : وكالات