الجيش الفلبيني يعلن تعليق عملياته بمدينة ماراوي

الجيش الفلبيني: لن نحدد موعدا لإنهاء العمليات بمراوي
الجيش الفلبيني يشن منذ فترة عمليات عسكرية ضد مسلحين يحاصرون مدينة ماراوي (الجزيرة)

أعلن الجيش الفلبيني اليوم الأحد تعليق عملياته ضد المسلحين في مدينة ماراوي المحاصرة للسماح للمسلمين بالاحتفال بنهاية شهر رمضان المبارك وعيد الفطر، وفق تصريحات لقياداته.

وقال العميد ريستيتوتو باديلا إنه تم تفعيل وقف إطلاق النار "كدليل على التزامنا القوي واحترامنا للعالم الإسلامي، خاصة المسلمين المحليين في مدينة ماراوي".

وأضاف أن تعليق العمليات سيتم رفعه فورا إذا تعرضت سلامة القوات والمدنيين للتهديد، أو "بدأ العدو إطلاق النار"، مؤكدا أن القوات تراقب عن كثب جميع نقاط الدخول والخروج من مدينة ماراوي وسط وقف إطلاق النار.

ولم يتم سماع أعيرة نارية أو ضربات جوية على مدينة ماراوي (ثمانمئة كيلومتر جنوب مانيلا) منذ بدء "وقف إطلاق النار الإنساني"، الذي بدأ سريانه من الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (العاشرة من مساء السبت بتوقيت غرينتش)، ويستمر ثماني ساعات.

وكانت المعارك في مدينة ماراوى بدأت في 23 مايو/أيار الماضي عندما حاصر المئات من المسلحين المدينة، بعد أن حاولت القوات الحكومية القبض على قيادي محلى لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الأحكام العرفية لمدة ستين يوما في منطقة منداناو الجنوبية، لتعزيز الهجوم العسكري ضد المسلحين، وإنهاء الصراع في أقرب وقت ممكن.

وذكرت الحكومة الفلبينية أن الصراع في المنطقة أسفر عن مقتل أكثر من 380 شخصا، وتشريد أكثر من ثلاثمئة ألف من سكانها.

ووفق الجيش الفلبيني، فإن من بين القتلى 268 مسلحا، بينهم ثمانية من المسلحين الأجانب التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية من ماليزيا وإندونيسيا واليمن والسعودية والشيشان.

المصدر : وكالات