ترمب منزعج من المحقق مولر

البيت الأبيض سارع إلى القول إن ترمب  لا يعتزم إقالة مولر (رويترز)
البيت الأبيض سارع إلى القول إن ترمب لا يعتزم إقالة مولر (رويترز)

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب انزعاجه من المحقق الخاص روبرت مولر المسؤول عن التحقيق في تدخل روسيا المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة التي أتت به إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة.

وفي مقابلة مع محطة فوكس نيوز التلفزيونية أمس، عبّر ترمب عن قلقه من "العلاقة الوثيقة" بين مولر ومدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق جيمس كومي الذي أقاله وعينت وزارة العدل مكانه مولر لتولي التحقيق.

وقال ترمب لفوكس نيوز "إن مولر صديق مقرب جدا جدا لكومي وهو أمر مزعج، وسيتعين أن نرى فيما يتعلق بعدم وجود عرقلة، فلم يكن هناك تواطؤ. كانت هناك تسريبات مصدرها كومي".

وبينما قال مسؤولون في البيت الأبيض إن إقالة كومي جاءت بسبب تصرفاته مديرا لمكتب التحقيقات الاتحادي، قال ترمب في المقابلة إن التحقيق الروسي كان من أحد شواغله وهو يتخذ القرار.

وأصر ترمب على أن حملته لم تتواطأ مع روسيا، وأن إقالته لكومي لم تتسبب في إعاقة للعدالة. وقال ترمب لفوكس نيوز "لم يكن هناك تواطؤ ولا عرقلة للعدالة، والجميع نظريا متفق على ذلك، ومولر رجل نزيه وآمل أنه سيخرج بحل نزيه".
 
وللتخفيف من وقع تصريحات الرئيس الأميركي بشأن المحقق الجديد، أعلن البيت الأبيض في وقت لاحق بعد المقابلة أن الرئيس ترمب لا يعتزم إقالة المحقق مولر.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في إفادة صحفية أمس الجمعة "على الرغم من أن ترمب يملك صلاحية إقالة المحقق الخاص روبرت مولر فإنه لا يعتزم فعل ذلك".

المصدر : وكالات