مقاتلة للناتو تقترب من طائرة وزير دفاع روسيا

سيرغي شويغو حاولت إحدى مقاتلات الناتو الاقتراب من طائرته فوق البلطيق (غيتي)
سيرغي شويغو حاولت إحدى مقاتلات الناتو الاقتراب من طائرته فوق البلطيق (غيتي)

حاولت مقاتلة تابعة لحف شمال الأطلسي (ناتو) من طراز "أف 16" الاقتراب من طائرة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق، وذلك حسب وكالة إنترفاكس الروسية.

ونقلت إنترفاكس عن أحد الصحفيين المرافقين للوزير الروسي أنّ المقاتلة اقتربت من طائرة الوزير وكانت محملة بالذخيرة، ورافقت الطائرة قبل أن تعترضها مقاتلة روسية من طراز "سوخوي 27" وتجبرها على الابتعاد.

من جهتها ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أنه عندما حاولت إحدى مقاتلات الناتو الاقتراب من طائرة وزير الدفاع حلّقت المقاتلة الروسية بينهما، وأظهرت سلاحها لمقاتلة الناتو متمايلة بجناحيها لتجبر الأخيرة على الانسحاب.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم من اعتراض مقاتلة روسية طائرة استطلاع أميركية فوق البلطيق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل جيف ديفيس في تصريح صحفي إن "عملية اعتراض المقاتلة الروسية لطائرة الاستطلاع الأميركية فوق البلطيق جرى يوم 19 يونيو/حزيران (أمس الأول الاثنين)، وإن الجيش الأميركي اعتبرها غير آمنة وغير مهنية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رأى معارضون سوريون أن تعزيز روسيا قواتها بالمتوسط مرتبط بتصريح وزير دفاعها سيرغي شويغو الذي استبعد حلا سلميا بسوريا، واعتبروا أن روسيا لم تكن ترغب بإيجاد حل سياسي منذ البداية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة