طعن شرطي بمطار في ميشيغان الأميركية

حادثة الطعن وقعت في مطار فلينت بولاية ميشيغان (مواقع التواصل الاجتماعي)
حادثة الطعن وقعت في مطار فلينت بولاية ميشيغان (مواقع التواصل الاجتماعي)

تعرض شرطي للطعن الأربعاء في مطار فلينت الأميركي بولاية ميشيغان في شمال البلاد، حسب مكتب التحقيقات الفدرالي الذي أعلن أنه يحقق في الحادث على أنه عمل "إرهابي".

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" في بيان توقيف مشتبه به وإخضاعه للتحقيق بعد حادث الطعن في مطار فلينت.

وفي وقت سابق، كان المكتب قد وصف الحادث بأنه "معزول"، مشيرا إلى "عدم حيازته معلومات محددة عن وجود تهديد للمجتمع في فلينت".

في المقابل، أفادت شبكة "أن بي سي نيوز" بأن ضابط الشرطة جيف نافيل تعرض لطعنات عدة من قبل شخص كان يصيح "الله أكبر"، كما ذكر مصدر بالشرطة أنه نطق بعبارات مثل "أنتم قتلتم الناس في سوريا والعراق وأفغانستان وسوف نموت جميعا".

ولاحقا أعلنت وزارة العدل الأميركية أن المشتبه به هو عمرو فتوحي (49 عاما) من كيبك في كندا، ووصل إلى الولايات المتحدة في 16 يونيو/حزيران الجاري.

ولم يصب أي مسافر في الهجوم، بحسب المطار الذي تم إخلاؤه وإغلاقه حتى إشعار آخر، في حين قال متحدث باسم الشرطة في ولاية ميشيغان إن حالة الشرطي الجريح مستقرة بعد أن خضع لعملية جراحية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

فتح مسلح النار داخل مدرسة إعدادية في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأميركية ما أدى إلى مقتل شخص بالإضافة للمهاجم وإصابة آخرين، وفق إحصاء أولي أوردته الشرطة.

ذكرت السلطات بولاية مسيسيبي الواقعة جنوبي الولايات المتحدة أن ثمانية أشخاص -من بينهم نائب رئيس الشرطة بالولاية- لقوا حتفهم في حادث إطلاق نار، وذكرت الشرطة أن المشتبه به محتجز لديها.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة