مجلس الأمن يستصدر عقوبات جديدة على كوريا الشمالية

جلسة لمجلس الأمن ناقشت الوضع في كوريا الشمالية في 28 أبريل/نيسان الماضي (رويترز)
جلسة لمجلس الأمن ناقشت الوضع في كوريا الشمالية في 28 أبريل/نيسان الماضي (رويترز)

يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة على مشروع قرار أميركي صيني من شأنه أن يفرض مزيدا من العقوبات على أفراد وكيانات من كوريا الشمالية لها دور في تنفيذ البرنامج النووي بالبلاد، بينما أعلنت روسيا أنها لن تستخدم حق النقض ضد قرار مجلس الأمن بحق كوريا الشمالية.

وتتضمن العقوبات تجميد أرصدة وحظر سفر للرد على التجارب الصاروخية المتتالية التي أجرتها بيونغ يانغ خلال الأسابيع الأخيرة.

وقد وزعت الولايات المتحدة والصين مشروع القرار على باقي أعضاء مجلس الأمن الدولي مساء أمس الخميس.

ويقترح مشروع القرار -الذي اطلعت رويترز عليه- فرض عقوبات على أربعة كيانات، منها بنك كوريو وقوة الصواريخ الإستراتيجية التابعة للجيش الكوري الشمالي، إضافة إلى 14 فردا من بينهم تشو أل يو الذي يعتقد أنه يرأس عمليات المخابرات الخارجية للبلاد.

وإذا تبنى المجلس مشروع القرار فسيخضع هؤلاء الأشخاص وتلك الكيانات لتجميد الأصول حول العالم وحظر للسفر.

وقد يكون الإجراء حظي بالفعل بموافقة لجنة عقوبات مجلس الأمن الخاصة في كوريا الشمالية في اجتماع مغلق، لكن إجراء تصويت علني على مشروع القرار سيوضح الغضب الذي ينتاب المنظمة الدولية من سياسة التحدي التي تنتهجها بيونغ يانغ لحظر للأمم المتحدة على إطلاق الصواريخ البالستية.

وتتفاوض الولايات المتحدة مع الصين حليفة بيونغ يانغ منذ خمسة أسابيع على عقوبات محتملة جديدة، وتوصلت الدولتان إلى اتفاق ووزعتا مشروع القرار على الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن اليوم.

 من جهة أخرى، قال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إن موسكو لا تعتزم استخدام حق النقض (الفيتو) على مشروع القرار الذي يصوت عليه مجلس الأمن في وقت لاحق اليوم ويفرض مزيدا من العقوبات على كوريا الشمالية.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قد أعرب في وقت سابق عن أسفه للعقوبات الأميركية، وأكد أنها أحد عوامل التأثير السلبي المستمر على العلاقات بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله إن موسكو تجهز إجراءات للرد على عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على شركات وأفراد روس بشأن صلات بكوريا الشمالية.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة