قتيلان وجرحى بهجوم على نزل سياحي بضواحي باماكو

قوات مشتركة مالية ودولية تمكنت من تحرير 32 رهينة، بينهم أجانب (رويترز)
قوات مشتركة مالية ودولية تمكنت من تحرير 32 رهينة، بينهم أجانب (رويترز)

قتل شخصان وجرح سبعة آخرون في هجوم شنه مسلحون على نزل سياحي بضواحي العاصمة المالية باماكو، بينما تحدثت مصادر أمنية عن تمكن قوات مشتركة من القوات الخاصة المالية والفرنسية وقوات الأمم المتحدة من تحرير نحو 32 شخصا بينهم أجانب، احتجزهم المهاجمون في النزل.

وقال مدير الشرطة العام موسى آغا نفاحي إن قوات الأمن قتلت ثلاثة مهاجمين، في حين نجح المهاجم الرابع بالفرار.

ووصف وزير الأمن في مالي سالف تراوري الهجوم بأنه جهادي تصدت له القوات المالية بمساندة من القوات التابعة لعملية برخان الفرنسية وبعثة الأمم المتحدة.
    
وأضاف أنه بعد مطاردة استمرت ساعات عُثر على "جثتي اثنين من المهاجمين"، مشيرا إلى أن قوات الأمن تمشط المنطقة بحثا عن المهاجمين الآخرين.
    
وتوفيت فرنسية من أصل غابوني في المستشفى بينما قتل شخص آخر يجري التعرف على هويته.

وروى مصدر أمني ما حدث بالقول إن إطلاق النار اندلع في النزل السياحي بعد ظهر أمس، وأشار إلى أن أحد المهاجمين اقتحم المكان بدراجته البخارية ثم بدأ يطلق النار على النزلاء، قبل أن يلتحق به ثلاثة مسلحين آخرين على متن سيارة. وأكد المصدر ذاته أن جنديا فرنسيا أطلق النار على المهاجم وأصابه بجروح.

وأشار سكان إلى سماع إطلاق رصاص وسط تصاعد الدخان نتيجة احتراق مبنى.

ويعود آخر هجوم استهدف غربيين في العاصمة المالية إلى مارس/آذار 2016 واستهدف فندقا يضم بعثة الاتحاد الأوروبي التي تدرب الجيش المالي، وقتل فيه مهاجم.
    
وفي 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أسفر هجوم على فندق "راديسون بلو" عن سقوط عشرين قتيلا إضافة إلى منفذَّي الهجوم الذي تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بالتنسيق مع جماعة المرابطون الجهادية التي يتزعمها مختار بلمختار.
    
وفي مارس/آذار 2015 أسفر هجوم على مطعم عن خمسة قتلى بينهم غربيان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال متحدث باسم وزارة الأمن المالية إن مسلحين هاجموا منتجعا فاخرا يرتاده غربيون خارج بماكو. ولم يكن لدى المتحدث أي تفاصيل أخرى عن الهجوم لكنه أفاد بأن الهجوم مستمر.

18/6/2017

قتل خمسة جنود وأصيب ثمانية في هجوم على معسكر للجيش بشمال مالي الذي يشهد تصاعدا للعنف، وقد حثت دول منطقة الساحل الأمم المتحدة على إنشاء قوة جديدة لمكافحة “الجهاديين”.

17/6/2017

أعلنت الحكومة المالية مقتل سبعة عسكريين ماليين وجرح سبعة آخرين في “هجوم إرهابي” على مركز للجيش في المسترات شمالي غربي البلاد.

9/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة