مقتل جنود بهجوم على الجيش في مالي

عناصر من قوات الجيش المالي (الفرنسية وغيتي)
عناصر من قوات الجيش المالي (الفرنسية وغيتي)

قتل خمسة جنود اليوم السبت وأصيب ثمانية بجروح في هجوم على معسكر للجيش بشمال مالي الذي يشهد تصاعدا للعنف نددت به خمس دول من منطقة الساحل، وحثت الأمم المتحدة على إنشاء قوة جديدة لمكافحة من تصفهم بالجهاديين في المنطقة.

وقال الجيش المالي في بيان إن الهجوم وقع قرابة الساعة الخامسة صباحا في بينتاغونغو التي تبعد نحو ثمانين كيلومترا غرب تمبكتو إحدى أكبر المدن في شمال البلاد.

وأكد الجيش أن الهجوم شنته "عصابات لم تحدد هويتها حتى الآن"، لافتا إلى أن "الجرحى نقلوا إلى تمبكتو بفضل دعم شركائنا" في قوة برخان الفرنسية لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل، وبعثة الأمم المتحدة في مالي.

وقال نائب محلي لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم إحراق مستودع الذخيرة في المعسكر إضافة إلى ثماني آليات للجيش، لافتا إلى "فقدان" عسكريين على إثر الهجوم.

ويأتي الهجوم على معسكر بينتاغونغو بعد مقتل جندي مالي أول أمس الخميس في انفجار لغم قرب إسونغو بمنطقة غاو الشمالية أيضا وفق وزارة الدفاع ومسؤولين محليين.

وكان وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب دعا باسم مجموعة دول الساحل الخمس مجلس الأمن إلى المسارعة لإصدار قرار يدعم تشكيل قوة أفريقية للتصدي لمن وصفهم بالجهاديين في الساحل.

ومالي التي تترأس مجموعة الساحل حاليا هي عضوة فيها إلى جانب موريتانيا والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو، وقد وافقت هذه الدول في مارس/آذار الماضي على تشكيل القوة على أن تضم خمسة آلاف عنصر.

لكن المباحثات في شأن مشروع قرار فرنسي يدعم هذه القوة سياسيا وماليا لا تزال تراوح مكانها، خصوصا بسبب تردد الولايات المتحدة.

يشار إلى أن المسلحين أعادوا تنظيم صفوفهم منذ طردتهم حملة عسكرية تقودها فرنسا في 2012 من بلدات شمال مالي سيطروا عليها قبل ذلك بعام.

وعلى الرغم من الضربات الفرنسية المستمرة لمخابئ المسلحين فقد شنوا سلسلة من الهجمات في الشهور القليلة الماضية، منها تفجير في قاعدة عسكرية في يناير/كانون الثاني الماضي أودى بحياة ما لا يقل عن 77 شخصا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس مالي إبراهيم أبوبكر كيتا في أول رحلة خارجية له بعد انتخابه، حيث ازداد الوضع الأمني سوءا رغم التدخل الفرنسي منذ أربع سنوات.

20/5/2017

قالت قوات حفظ السلام في مالي بغرب أفريقيا الأربعاء إن معسكرا تابعا لها بمدينة تمبكتو شمالي البلاد تعرض لهجوم صاروخي وبقذائف الهاون ما أسفر عن سقوط قتيل وجرح آخرين.

4/5/2017

قالت القوات الفرنسية في بيان إنها قتلت واعتقلت مطلع الأسبوع أكثر من عشرين مسلحا كانوا يختبئون بغابة قرب الحدود بين مالي وبوركينا فاسو الواقعتين في غرب أفريقيا.

30/4/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة