مقتل ستة وإصابة العشرات بحريق لندن الهائل

Flames and smoke engulf a tower block, in north Kensington, West London, Britain June 14, 2017. REUTERS/Toby Melville
البرج السكني المنكوب وقد أضاءته ألسنة اللهب التي أتت عليه (رويترز)

أكدت شرطة سكوتلاند يارد البريطانية مصرع ستة أشخاص وإصابة خمسين آخرين على الأقل في الحريق الهائل الذي أتى على برج سكني غربي العاصمة لندن فجر اليوم الأربعاء.

وتوقعت الشرطة أن يرتفع عدد القتلى، فيما شوهد عدد من السكان وأطفالهم وهم يقفزون من البرج تفاديا للموت حرقا.

وأعلن رئيس جهاز الإطفاء في لندن داني كوتون أن "عددا" من الأشخاص قضوا في الحريق الهائل الذي اندلع فجرا في برج سكني غرب لندن.

وقال لصحافيين في موقع الحادث "هناك عدد من القتلى. لا يمكنني تأكيد العدد حاليا بسبب حجم المبنى".

وكانت فرق الإسعاف أعلنت نقل ثلاثين شخصا إلى المستشفيات، فيما ذكر شهود أنهم رأوا أشخاصا يسقطون أو يقفزون من المبنى المنكوب.

وشارك في عمليات إخماد الحريق مئتا رجل إطفاء ونحو أربعين عربة إطفاء، فيما تجمع عشرات من سكان المبنى على الرصيف، معظمهم بملابس النوم، وبعضهم يحاولون الاتصال بأقرباء عالقين داخل المبنى.

رجال الإسعاف ينقذون رجلا حاصرته النيران داخل البرج السكني (غيتي إيميجز)رجال الإسعاف ينقذون رجلا حاصرته النيران داخل البرج السكني (غيتي إيميجز)

وحاصرت ألسنة النار البرج السكني المؤلف من 27 طابقا، وأضاءت سماء غرب لندن قبيل الفجر وتصاعد دخان كثيف أسود.

وشوهدت قطع كبيرة من الركام تتساقط من برج غرينفيل تاور، المبنى الذي يعود بناؤه لسبعينيات القرن الماضي في المنطقة التي تسكنها طبقة عمالية، والواقعة شمال حي كنسينغتون على مسافة قريبة من حي نوتينغ هيل الراقي.

ويقع برج غرينفيل بمنطقة لاتيمير رود في لانكستر ويست غربي لندن التي يتحدر أغلب سكانها من أصول عربية وأفريقية.

نساء غطين أنوفهن مخافة استنشاق دخان ناجم عن الحريق (الأوروبية)نساء غطين أنوفهن مخافة استنشاق دخان ناجم عن الحريق (الأوروبية)

وقال شهود إنهم سمعوا صراخا من الطوابق العليا للبرج، فيما تصاعدت ألسنة الحريق ليلا وشوهد أحدهم يلوح بقماش أبيض من إحدى النوافذ العليا.

وقال شاهد يدعى دانيال لإذاعة "بي بي سي لندن" إنهم "كانوا محاصرين ولم يتمكنوا من النزول خصوصا من الطابق الأعلى… احترق أشخاص"،  وأضاف "شاهدت ذلك بعيني، ورأيت أشخاصا يقفزون".

وتقوم الشرطة بإخلاء المباني المجاورة خشية من الركام المتساقط، كما أغلقت جزءا من الطريق السريع "أي 40" المزدحم عادة ويؤدي إلى لندن، وأُغلق خط من مترو لندن يمر بالمنطقة قرب محطة لاتيمر رود.

وفي معرض تعليقه على الحادث، قال رئيس بلدية لندن صادق خان اليوم الأربعاء إن هناك أسئلة يجب الرد عليها بشأن معايير السلامة المتبعة في الأبراج السكنية بمدينته.

وكان سكان المبنى حذروا قبل عام من خطر اندلاع حريق بسبب تراكم النفايات أثناء أعمال ترميم.

وكتبت جمعية "غرينفيل آكشون غروب" على مدونة تقول "المسألة مثيرة للقلق إذ ليس هناك سوى مدخل ومخرج واحد لبرج غرينفيل خلال أعمال الترميم".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Flames and smoke billow as firefighters deal with a serious fire in a tower block at Latimer Road in West London, Britain June 14, 2017. REUTERS/Toby Melville

التهم حريق هائل برجا سكنيا مؤلفا من 27 طابقا في وسط العاصمة البريطانية لندن في الساعات الأولى من فجر الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة، وهناك مخاوف من إمكانية انهيار المبنى بالكامل.

Published On 14/6/2017
حريق غامض في مسجد جنوب لندن

اندلع حريق في مسجد “بيت الفتح” بمنطقة موردن جنوب غرب لندن، وهو أكبر مساجد غرب أوروبا. وقالت هيئة الإطفاء إن النيران اندلعت بالطابق الأرضي من المسجد ثم امتدت للطابق الأول.

Published On 27/9/2015
epa03712168 A air ambulance at the scene of a fatal incident in Woolwich, south east London, England on 22 May 2013. A major police operation was launched on 22 May 2013 after two suspected terrorists were shot by police after they murdered a man in the street in broad daylight. Eyewitnesses said the victim was hacked to death, with some suggesting his attackers tried to behead him, before charging at police when they arrived on the scene in Woolwich, south east London. A local Member of Parliament said the victim was believed to be a soldier. EPA/YUSUF KAYALAR **BEST QUALITY AVAILABLE

قالت الشرطة البريطانية إنها تحقق بملابسات الحريق الذي شب أمس بمدرسة داخلية إسلامية بجنوب شرق لندن، وألحق أضرارا طفيفة بالمدرسة بالإضافة لإصابة رجلين بحالة اختناق، ويأتي الحادث بعد سلسلة حواث استهدفت مساجد ومركزا إسلاميا ببريطانيا.

Published On 9/6/2013
مدينة لندن - منظر عام

قالت إدارة الإطفاء إنه يُخشى أن يكون 11 مسنا قد لاقوا حتفهم في حريق شب في بيت روزبارك لرعاية المسنين بأسكتلندا. وشارك نحو 40 رجل إطفاء في إخماد الحريق الذي اندلع بوقت مبكر صباح اليوم، وكان بالبيت 40 مسنا على الأقل لحظة اندلاع الحريق.

Published On 31/1/2004
المزيد من دولي
الأكثر قراءة