إيران تهدد بضرب القواعد الأميركية في حال الحرب

قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي إن كافة القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة لن تكون آمنة إذا قررت الولايات المتحدة الأمريكية شن حرب على إيران.

قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي إن كافة القواعد العسكرية الأميركية في المنطقة لن تكون آمنة إذا قررت الولايات المتحدة البدء بحرب عسكرية ضد إيران.

وأضاف صفوي أن لدى بلاده القدرة على ضرب أهداف تبعد نحو ألفي كيلومتر خارج حدودها.

وفي كلمة ألقاها اليوم الأربعاء بجامعة "الشهيد ستاري" الجوية، صرح صفوي بأنه "وفقا لتحليلات ودراسات دقيقة، ورغم مزاعمها بأنها قوة كبرى وتغطيتها للعالم كله بسفنها الحربية وتوسيع قواعدها العسكرية في جميع أنحاء العالم، فإن قوة أميركا آيلة إلى الزوال"، بحسب ما أوردت وسائل إعلام إيرانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

JERUSALEM, ISRAEL - MAY 22: (ISRAEL OUT) US President Donald Trump (L) speaks during a joint statment with Israel's President Reuven Rivlin at the President's House on May 22, 2017 in Jerusalem, Israel. Trump arrived for a 28-hour visit to Israel and the Palestinian Authority areas on his first foreign trip since taking office in January. (Photo by Lior Mizrahi/Getty Images)

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن طهران تلقت التهديدات الأخيرة من الرئيس الأميركي دونالد ترمب باتزان مثير للدهشة، لأن إدارته أظهرت عمليا استعدادها للقيام بعمليات تجارية مع إيران.

Published On 30/5/2017
An F/A-18E Super Hornet of Strike Fighter Squadron (VFA) 87, lands on the flight deck of the U.S. aircraft carrier, USS George H. W. Bush in Gulf of Oman in this photo taken on March 20, 2017. REUTERS/Hamad I Mohammed

نفت إيران السبت اتهامات أميركية بأن زوارقها الهجومية السريعة “تحرشت” بسفن حربية عند مدخل الخليج، وقالت إن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اشتباكات تقع في ذلك الممر الملاحي النفطي الرئيسي.

Published On 25/3/2017
U.S. President Donald Trump holds a joint news conference with Italian Prime Minister Paolo Gentiloni at the White House in Washington, U.S., April 20, 2017. REUTERS/Aaron P. Bernstein

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن إيران “لم تلتزم بروح” الاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى الكبرى. يأتي ذلك بينما ارتفعت لغة التصعيد بين واشنطن وطهران.

Published On 21/4/2017
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة