إخماد حريق مبنى لندن وارتفاع أعداد الضحايا

ارتفع عدد ضحايا حريق البرج السكني بغرب العاصمة البريطانية لندن إلى 12 قتيلا وأكثر من 70 جريحا، فيما تمكن رجال الإطفاء من إخماد معظم النيران.

وقالت السلطات إن رجال الإطفاء أخمدوا معظم النيران وإنهم يبحثون الآن عن مفقودين، فيما توقعت ارتفاع عدد القتلى بالنظر إلى أن بعض الجرحى في حال حرجة.

وكانت النيران التهمت صباح اليوم الأربعاء برج غرينفيل السكني في منطقة كنسينغتون غرب العاصمة البريطانية لندن.

وأعلن في البداية عن سقوط ستة قتلى، لكن القائمة ارتفعت لاحقا إلى 12. وقالت خدمات الإسعاف إن ما لا يقل عن سبعين شخصا نقلوا إلى المستشفيات بينهم عشرون في حال خطرة.

وتصاعدت ألسنة اللهب من البرج بعد أن اندلع الحريق في الساعة الواحدة صباحا. ورأى شهود العديد من سكان الطوابق العليا يصيحون طلبا للنجدة من نوافذ شققهم.

ولعدة ساعات، كافح أكثر من مئتين من رجال الإطفاء لإخماد الحريق. وقالت رئيسة فرقة إطفاء لندن داني كوتون "طوال 29 عاما من عملي في إطفاء الحرائق لم أشهد أي شيء على هذا النطاق".

وقد فرّ السكان عبر الممرات المليئة بالدخان في البرج السكني بعد أن استيقظوا على رائحة الدخان.

ويتألف المبنى من 24 طابقا التهمت النيران 23 منها، ووردت أنباء عن أن بعض السكان ألقوا بأنفسهم من النوافذ هربا من ألسنة النار.

وقد أنقذ رجال الإطفاء أعدادا كبيرة من الأشخاص من المبنى الذي أقيم قبل 43 عاما، وهو عقار منخفض الإيجار معظم سكانه من العرب والأفارقة.

النيران التهمت البرج السكني صباح الأربعاء وفرق الإنقاذ واصلت البحث عن المفقودين (رويترز)النيران التهمت البرج السكني صباح الأربعاء وفرق الإنقاذ واصلت البحث عن المفقودين (رويترز)

اجتماع حكومي
وأبدت رئيسة الوزراء تيريزا ماي حزنها الشديد على فقد أرواح في الحريق، وطلبت عقد اجتماع للحكومة يرأسه وزير الشرطة والإطفاء للتأكد من أن الحكومة مستعدة لمساعدة أجهزة الطوارئ والسلطات المحلية.

من جانبه، قال رئيس بلدية لندن صادق خان إن هناك أسئلة يجب الرد عليها بشأن معايير السلامة المتبعة في الأبراج السكنية مثل برج غرينفيل.

وأضاف "لدينا الكثير من الأبراج السكنية في أرجاء لندن، وما لا يمكن القبول به هو تعريض سلامة الناس للخطر جراء نصيحة سيئة أو افتقار الأبراج السكنية للصيانة الملائمة".

وكانت رابطة سكان محلية قد حذرت من قبل من أنها تشعر بالقلق من مخاطر نشوب حريق في هذا المبنى.

وكتبت الرابطة على مدونة  بالإنترنت "المسألة مثيرة للقلق، إذ ليس هناك سوى مدخل ومخرج واحد لبرج غرينفيل خلال أعمال الترميم".

وأضافت أن مخاطر اندلاع حريق في المنطقة المشتركة في الممر مخيفة، ويمكن أن يَعلق الأهالي داخل المبنى دون مخرج.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اندلع حريق في مسجد “بيت الفتح” بمنطقة موردن جنوب غرب لندن، وهو أكبر مساجد غرب أوروبا. وقالت هيئة الإطفاء إن النيران اندلعت بالطابق الأرضي من المسجد ثم امتدت للطابق الأول.

27/9/2015

شب حريق أمس الأربعاء بالمركز الإسلامي في موزويل هيل بشمال العاصمة البريطانية لندن، في حادث يعتقد أنه هجوم تخريبي تقف وراءه جماعة يمينية.

6/6/2013
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة