جونسون ينفي سعيه لإزاحة ماي من رئاسة الوزراء

جونسون وماي في اجتماع انتخابي غرب مدينة لندن قبيل انتخابات الخميس الماضي (الأوروبية)
جونسون وماي في اجتماع انتخابي غرب مدينة لندن قبيل انتخابات الخميس الماضي (الأوروبية)

نفى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن يكون يسعى لإزاحة رئيسة الوزراء تيريزا ماي كي يخلفها، بعد النكسة التي تعرض لها حزب المحافظين في الانتخابات التي جرت الخميس الماضي.

وقال جونسون إنه يدعم ماي، وحث النواب المحافظين على الوقوف إلى جانبها، وذلك في رسالة مسربة من تطبيق "واتس" في هاتفه الجوال، مكذبا ما ورد في تقرير لصحيفة "ذي ميل أون صنداي" بشأن سعيه لتقلد منصب رئيس الوزراء.

وجاء في تقرير الصحيفة أن أنصار وزير الخارجية داخل حزب المحافظين يعملون على الدفع به للإطاحة برئيسة الوزراء عقب فقدان الحزب أغلبيته في مجلس العموم إثر الانتخابات المبكرة التي دعت إليها ماي.

وكانت ماي قد دعت إلى انتخابات مبكرة في نيسان/أبريل الماضي لتقوية موقفها بشأن مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي. وحصل حزب المحافظين على 319 مقعدا، أي أقل بفارق سبعة مقاعد عن الأغلبية المطلقة (326 مقعدا).

وتعتزم ماي أن تقود حكومة أقلية بدعم من الحزب الديمقراطي الوحدوي الإيرلندي الشمالي الذي حصل على عشرة مقاعد.

وواجهت رئيسة الوزراء البريطانية دعوات للاستقالة من زعيم حزب العمال جيرمي كوربن، وأيضا من شخصيات تنتمي إلى المحافظين، وبلغ الأمر حد أن وصفها وزير المالية السابق جورج أوزبون بالجثة بعد نكسة الانتخابات الأخيرة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها ستشكل الحكومة الجديدة، وذلك بعد لقائها الملكة إليزابيث في قصر باكينغهام، وأوضحت أنها ستشكل حكومة أقلية بالتحالف مع الحزب الديمقراطي الوحدوي الإيرلندي (الشمالي).

دعا نائب وزير الخارجية الألماني إلى عدم إضاعة الوقت وبدء التفاوض على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في حين أكدت باريس أن نتيجة انتخابات بريطانيا لا تضع الانسحاب محل تساؤل.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة