إثيوبيا تعلن دعمها مبادرة الكويت لحل أزمة الخليج

.
.

أعلنت إثيوبيا أمس السبت دعمها لمبادرة الكويت لحل الأزمة بين عدد من دول مجلس التعاون الخليجي ودولة قطر.

وقال مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية إن بلاده "تدعم مبادرة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح للتوصل لحل سلمي للنزاع".

وأضاف أن إثيوبيا تؤكد مجددا أنها لا تعارض أي نشاط إرهابي وتمويل للإرهاب فحسب، بل تحارب تلك الأفعال مع الدول الرافضة لمثل هذا النوع من التصرفات.

وشددت الحكومة الإثيوبية على أنها ستعمل على التعاون مع المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب، وهي لا تؤيد التقارير الإعلامية السلبية التي تزعزع استقرار المنطقة.

وأفادت وكالة الأنباء الإثيوبية من جانبها أن رئيس الوزراء هيلا ميريام ديسالين التقى بمكتبه السبت المستشار الملكي أحمد بن عقيل الخطيب مبعوث الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وبحثا "القضايا الراهنة والعلاقات الثنائية" دون مزيد من التفاصيل.

يُذكر أن مستشار الملك السعودي وصل مساء الجمعة إلى أديس أبابا في زيارة مفاجئة.

ومنذ الاثنين الماضي، أعلنت ثماني دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـدعم الإرهاب، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات بـدعم الإرهاب التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن لقطر اتفاقيات تعاون عسكري مع عدد من البلدان كتركيا وفرنسا وبريطانيا، وكثير من الدول التي وصفها بالصديقة.

دعت مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الأطراف المعنية بالأزمة الخليجية لإنهاء التصعيد واعتماد الحوار لحل الأزمة، كما دعا وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل لرفع الحصار المفروض على قطر.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة