مدريد تتعهد بعرقلة الاستفتاء في كتالونيا

رئيس حكومة منطقة كتالونيا كارليس بوغديمون أثناء إعلانه قرار الاستفتاء على الاستقلال (رويترز)
رئيس حكومة منطقة كتالونيا كارليس بوغديمون أثناء إعلانه قرار الاستفتاء على الاستقلال (رويترز)

أكدت الحكومة الإسبانية أنها ستعرقل أي محاولة لاستقلال منطقة كتالونيا التي يعتزم قادتها تنظيم استفتاء في أكتوبر/تشرين الأول القادم، وذلك في محاولة جديدة للانفصال.

وقال المتحدث باسم الحكومة إينيغو مينديز دي بيغو أمس الجمعة إن الاستفتاء لن يتم لأنه غير قانوني، مضيفا أنها خطوة جديدة لن تفضي إلى شيء.

ويمنح الدستور الحكومة المركزية في مدريد الحق بحمل الحكومة المحلية في كتالونيا على سحب قرار الاستفتاء.

ويأتي موقف الحكومة الإسبانية بعد ساعات من إعلان رئيس حكومة منطقة كتالونيا كارليس بوغديمون تنظيم استفتاء على استقلال المنطقة.

وقال بوغديمون إن السؤال المطروح الآن على المواطنين في كتالونيا هو ما إذا كانوا يريدون أن تصبح منطقتهم دولة مستقلة.

وفي فبراير/شباط الماضي أصدرت المحكمة الدستورية في إسبانيا قرارا يقضي بأن أي إجراءات عملية توقع عليها حكومة منطقة كتالونيا أو أي مؤسسة كتالونية أخرى هي ضد القانون وستكون لها تبعات قانونية.

يذكر أن منطقة كتالونيا -التي تعد مدينة برشلونة عاصمتها- تقع شمال شرقي إسبانيا ويبلغ عدد سكانها 7.5 ملايين لهم لغتهم وثقافتهم الخاصتان بهم، وتعد من الأغنى بين المناطق الإسبانية، كما أنها تحظى بأكبر قدر من الحكم الذاتي من بين 17 منطقة حكم ذاتي بإسبانيا.

وتصاعدت نزعة الاستقلال في كتالونيا في السنوات القليلة الماضية أثناء الركود الاقتصادي بإسبانيا، وانعكس ذلك في مظاهرات كبيرة نادت بالانفصال.

المصدر : الجزيرة + وكالات