روسيا تتوعد بالرد على عقوبات أميركية

تجربة سابقة لإطلاق صواريخ بالستية في كوريا الشمالية (رويترز)
تجربة سابقة لإطلاق صواريخ بالستية في كوريا الشمالية (رويترز)
نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله إن موسكو تجهز إجراءات للرد على عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على شركات وأفراد روس بشأن صلات بكوريا الشمالية.

وقال ريابكوف إن الإجراء الأميركي لن يساعد الجهود الرامية لتحسين العلاقات بين موسكو وواشنطن.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية وضعت الخميس تسع شركات ومؤسسات حكومية وثلاثة أفراد في القوائم السوداء لدعمهم برنامج الأسلحة الكوري الشمالي، وضمت القائمة شركتين روسيتين ومسؤولا روسيا.

وتنص هذه العقوبات على تجميد أصول ومصالح الشركات أو الأفراد المستهدفين، ومنع الأميركيين من التعامل مع تلك الأطراف.

وتشمل العقوبات شركة "أرديس بيرينغز" الروسية ومديرها إيغور ميتشورين، وهي تزود شركة "تانغون" الكورية الشمالية الخاضعة لعقوبات منذ 2009 لمشاركتها في برامج تسلح بيونغ يانغ.

وتشمل كذلك شركة "بتروليوم كومباني" الروسية النفطية المستقلة التي سلمت النفط ومشتقات نفطية بقيمة مليون دولار إلى كوريا الشمالية، وشركة "أو أن أن كي بريمورنفتبروداكت" المتفرعة عنها.

وقال مدير الهيئة المكلفة بتطبيق العقوبات المالية في وزارة الخزانة الأميركية جون إي سميث، إن الولايات المتحدة "ستواصل استهداف الأشخاص والشركات التي تمول وتدعم برامج التسلح النووي والبالستي لكوريا الشمالية"، ودعا شركاء الولايات المتحدة إلى اتخاذ تدابير مماثلة "لتجفيف" مصادر تمويل بيونغ يانغ.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن عناصر الدرع الصاروخي الأميركي الذي شيد في ألاسكا وكوريا الجنوبية يشكل تحديا لبلاده، معربا عن أمله بألا يستمر المزاج المعادي لموسكو.

قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الزعيم كيم جونغ أون أشرف على اختبار نظام أسلحة جديد مضاد للطائرات، وأمر بإنتاجه بشكل ضخم ونشره في كل أنحاء البلاد.

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الجمعة في مدينة تاورمينا الإيطالية أن "المشكلة" الكورية الشمالية "سيتم حلها"، وذلك خلال لقاء ثنائي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة