إشادة إسرائيلية بمواقف ألمانيا الداعمة لاحتلال القدس

الرئيس الإسرائيلي (يمين) يرحب بنظيره الألماني (رويترز)
الرئيس الإسرائيلي (يمين) يرحب بنظيره الألماني (رويترز)

شكر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ضيفه الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير لتصويت بلاده ضد قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الأخير، الذي عرّف إسرائيل بأنها قوة احتلال في القدس.

ووصل شتاينماير إسرائيل في زيارة رسمية الليلة الماضية، وزار صباح اليوم متحف المحرقة النازية، حيث أكد تحمل ألمانيا المسؤولية عن المحرقة النازية لليهود في الحرب العالمية الثانية.

وجاءت زيارة الرئيس الألماني على خلفية الأزمة التي خلفتها زيارة وزير الخارجية الألماني قبل أقل من أسبوعين مع الحكومة الإسرائيلية، بعد لقائه ممثلين عن منظمتي "بتسيلم" و"كسر الصمت" الإسرائيليتين المعارضتين للاحتلال.

وسوف يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الألماني قبل توجه الأخير إلى الأراضي الفلسطينية للقاء القيادة الفلسطينية.

وكانت منظمة اليونسكو جددت قرارها أن إسرائيل محتلة للقدس، وصوت أعضاء المجلس التنفيذي لليونسكو في جلسة خاصة ومغلقة بمقر المنظمة في باريس مطلع الشهر لصالح تأكيد القرارات السابقة للمنظمة باعتبار إسرائيل محتلة للقدس، ورفض سيادة الأخيرة عليها.

وجرى تمرير القرار الذي قدمته فلسطين بالتنسيق مع الأردن وبدعم من الدول العربية بأغلبية 22 صوتا، ومعارضة عشرة أصوات، وامتناع أو تغيب الدول الباقية.

المصدر : الجزيرة