مئات القتلى والجرحى بتفجير كابل

قتل ما لا يقل عن 80 شخصا وأصيب المئات في انفجار بشاحنة مفخخة وقع اليوم الأربعاء في الحي الدبلوماسي من كابل، متسببا أيضا بأضرار مادية في المنطقة، وقد نفت حركة طالبان أي مسؤولية عن التفجير.
 
وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلا عن وزارة الصحة الأفغانية إن التفجير الذي وقع في منطقة سفارات ومكاتب حكومية أدى إلى إصابة أكثر من 300 شخص، وإلى أضرار مادية امتد نطاقها لمئات الأمتار، وقد دعت وزارة الداخلية سكان كابل إلى التبرع بالدم.
 
وأعلنت وزارة الداخلية أن "الانتحاري" فجر آلية محشوة بالمتفجرات في ساحة زنبق صباح اليوم. وأفادت في بيان أن "أكثر من 50 سيارة دمرت أو تضررت".
 
وبعد أكثر من ساعة على الانفجار كانت سيارات الإسعاف لا تزال تنقل الجرحى إلى المستشفيات، وكانت عمليات انتشال الجثث من تحت الأنقاض مستمرة، بينما رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحرائق التي اندلعت في عدد من المباني.
‪أحد المصابين في تفجير الشاحنة الذي وقع قرب السفارات والمكاتب الحكومية في كابل‬  (رويترز)‪أحد المصابين في تفجير الشاحنة الذي وقع قرب السفارات والمكاتب الحكومية في كابل‬ (رويترز)

سفارات
وقال وزير الخارجية الألمانية زيغمار غابرييل على تويتر إن موظفين بالسفارة الألمانية في كابل أصيبوا في الانفجار، في حين قتل أحد حراس الأمن الأفغان.

أما وزير شؤون الاتحاد الأوروبي الفرنسي فقال إن سفارة بلاده والسفارة الألمانية تعرضتا لأضرار في هذا التفجير.

وأدى التفجير كذلك إلى تحطم زجاج السفارة اليابانية، وقال مسؤول في الخارجية اليابانية بطوكيو لوكالة الصحافة الفرنسية إن اثنين من العاملين بالسفارة أصيبا بجروح نتيجة شظايا الزجاج.

ولم تعلن أي جهة في الوقت الحاضر مسؤوليتها، لكن حركة طالبان -التي أطلقت في وقت سابق "هجوم الربيع"- نفت على لسان متحدثها ذبيح الله مجاهد مسؤولية مسلحيها عن التفجير.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن هذا الانفجار يأتي بعد ثلاثة أيام من هجمات عدة استهدفت قواعد أفغانية، قتل فيها ما لا يقل عن 30 رجل أمن.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس حذر من "سنة صعبة من جديد" للقوات الأجنبية والأفغانية في هذا البلد.

يشار إلى أن ثمة 8400 عسكري أميركي ينتشرون في أفغانستان إلى جانب 5000 جندي من حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في إطار تقديم المشورة والتدريب للقوات الأفغانية. 

المصدر : الجزيرة + وكالات